18:23 20-06-2022

التضخم في أميركا يجبر بايدن على اللجوء إلى الصين

طباعة

في خطوة غير اعتيادية، قال مسؤولان كبيران في البيت الأبيض إن إدارة الرئيس جو بايدن تدرس إلغاء بعض الرسوم الجمركية على السلع الصينية.

بالإضافة إلى وقف الضريبة على الغاز في الوقت الذي تعاني فيه الولايات المتحدة من ارتفاع في الأسعار لمستويات غير مسبوقة.

وقالت وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين إن بعض الرسوم الجمركية على الصين التي وضعتها الإدارة السابقة بعهد الرئيس دونالد ترامب لا تخدم أي هدف استراتيجي.

وأضافت أن بايدن يفكر في إزالتها سعياً لخفض التضخم.

أما فيما يتعلق بأسعار الغاز، قالت وزيرة الطاقة في البلاد جينيفر جرانهولم إن الرئيس كان يدرس تعليقًا مؤقتًا للضريبة على الغاز.

هذه التصريحات تأتي بعد أسابيع من إعلان وزيرة التجارة الأميركية جينا رايموندو إن الرئيس الأميركي جو بايدن طلب من فريقه إعادة النظر في خيار رفع بعض الرسوم الجمركية التي وضعها الرئيس السابق دونالد ترامب على الصين في عامي 2018 و2019.

تأتي هذه التصريحات في ظل معاناة الأميركيين من ارتفاع تكلفة المعيشة لأعلى مستوياتها في 40 عاماً، الأمر الذي أجبر الفدرالي على استخدام سياسة متشددة للحد من الارتفاعات، مما رفع من مخاوف الأسواق من حصول ركود اقتصادي.

وحول تلك المخاوف، أكد كل من غرانهولم ويلين موقف بايدن السابف بأن الركود ليس حتميًا، حيث قالت وزيرة الخزانة إن سوق العمل وإنفاق المستهلكين لا يزال قوياً.