21:14 29-06-2022

الأسهم الأوروبية تهبط مع تزايد مخاوف الركود بعد تمسك بنوك مركزية كبرى بتشديد السياسة النقدية

طباعة

أغلقت الأسهم الأوروبية منخفضة يوم الأربعاء حيث ظلت معنويات سلبية، مع قلق المستثمرين بشأن الركود المحتمل.

أغلق مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا مؤقتًا على انخفاض بنسبة 0.7%، حيث تراجعت أسهم شركات قطاع السيارات بنسبة 2.7% لتتصدر الخسائر حيث انزلقت جميع القطاعات والبورصات الرئيسية تقريبًا إلى المنطقة الحمراء، بينما خالفت أسهم قطاع الرعاية الصحية الاتجاه الهبوط لتضيف 0.7%.

المؤشر Stoxx 600 القياسي لازال منخفض 15% هذا العام ويتجه نحو تسجيل أسوأ أداء فصلي منذ جائحة كورونا في 2020، مع تدهور شهية المستثمرين للمخاطرة بفعل الشكوك التي تحيط بالحرب بين روسيا وأوكرانيا وتزايد ضغوط الأسعار وتحركات نشطة من بنوك مركزية كبرى لتهدئة التضخم.

تتعرض الأسواق العالمية لضغوط، مع التشديد النقدي القوي من الفدرالي والبنوك المركزية الرئيسية الأخرى التي تغذي المخاوف من حدوث ركود اقتصادي وشيك.

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، تجاوز التضخم الإسباني 10% في يونيو للمرة الأولى منذ عام 1985، وارتفع التضخم السنوي إلى 10.2% ارتفاعًا من 8.7% في مايو وأعلى من 9% توقعات محللين استطلعت رويترز آراءهم.

كما تراجعت عائدات السندات الحكومية في منطقة اليورو يوم الأربعاء حيث سجلت ولاية شمال الراين وستفاليا الألمانية انخفاضًا مفاجئًا في التضخم، مما زاد من احتمال وجود مسار تشديد نقدي أقل عدوانية قد يكون ضروريًا.

على صعيد آخر، يواصل المستثمرون مراقبة الأخبار الصادرة عن قمة الناتو في إسبانيا يوم الأربعاء وكذلك منتدى البنك المركزي الأوروبي في سينترا بالبرتغال.