08:42 03-07-2022

تراجع مبيعات 3 شركات سيارات ألمانية في أميركا بسبب نقص الرقائق الإلكترونية

طباعة

أعلنت ثلاث شركات سيارات ألمانية عن تراجع مبيعاتها في السوق الأميركية خلال النصف الأول من السنة الحالية، وذلك بسبب نقص الرقائق الإلكترونية وتعطل سلاسل الإمداد.

وسجلت شركة فولكس فاغن في النصف الأول من العام الجاري تراجعاً بنسبة 32%، ليصل عدد السيارات التي بيعت إلى 143 ألف و279 سيارة في الأشهر الستة الأولى من عام 2022 .

كما تقلصت مبيعات "بي إم دبليو" إلى 78 ألفاً و905 سيارة، بتراجع بلغ 18.3% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وبالنسبة لمبيعات أودي فقد تراجعت إلى 83 ألف و554 سيارة، أي بتراجع بلغ 31%.

وكانت الشركة الألمانية الوحيدة التي حققت زيادة في المبيعات في السوق الأميركية هي "بورشه" التابعة أيضا لفولكس فاجن، حيث سجلت زيادة بنسبة 2.8 %.