18:20 04-07-2022

التضخم يطيح بوزير الاقتصاد الأرجنتيني.. وللوزيرة الجديدة تحديات كبيرة!

طباعة

وسط تفاقم احتجاجات المواطنين الأرجنتينيين من ارتفاع الأسعار عين الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز الخبير الاقتصادي سيلفينا باتاكيس كوزير جديد لإدارة الاقتصاد بعد استقالة الوزير مارتن جوزمان.

هذه التغييرات في وزارة الاقتصاد تأتي في ظل وصول التضخم لمستويات 60% في البلاد وهي الأعلى منذ يناير 1992.

مارتن جوزمان يعتبر المهندس وراء صفقة الدولة الواقعة في أميركا الجنوبية مع صندوق النقد الدولي  والتي تبلغ قيمتها 44 مليار دولار.

وكان من المقرر أن يسافر جوزمان إلى فرنسا في 6 من يوليو لمناقشة إعادة هيكلة حوالي ملياري دولار من الديون مع نادي باريس للمقرضين السياديين، والذي يُنظر إليه على أنه مفتاح لإعادة جذب الاستثمارات الأجنبية خاصة فيما يتعلق بقطاعي البنية التحتية والطاقة.

وكانت قد شهدت البلاد في الأيام الماضية اضرابات عديدة حيث قام الآلاف من الأرجنتين بسلسلة من الاحتجاجات ضد الحكومة في شوارع العاصمة بوينس آيرس احتجاجا على غلاء المعيشة.

إضافة إلى إغلاق سائقو الشاحنات الطرق في نهاية الشهر الماضي احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود.

فهل يستطيع الوزير الجديد انتشال الأرجنتين من أزمتها الاقتصادية الطاحنة؟