النفط يرتفع بأكثر من دولارين في جلسة الجمعة لكن يسجل خسارة شهرية ثانية على التوالي

نشر
آخر تحديث

ارتفعت أسعار النفط يوم الجمعة مع تحول الاهتمام إلى اجتماع أوبك+ الأسبوع المقبل والتوقعات بأن ذلك سيقضي على آمال الولايات المتحدة في زيادة المعروض.

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 2.89 دولار لتتداول عند 110.03 دولار للبرميل، وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس 3.4% إلى 99.67 دولار.

وسجل كلا الخامين خسارة شهرية ثانية على التوالي، حيث انخفض برنت وتكساس بنسبة 4.6% و 6.8% على التوالي.

كما قدم ضعف الدولار وقوة الأسهم الدعم، وانخفض سعر الدولار يجعل النفط أرخص بالنسبة للمشترين بعملات أخرى.

ارتفعت الأسهم العالمية، التي غالبًا ما تتحرك جنبًا إلى جنب مع أسعار النفط، على أمل ألا يكون تشديد السياسة النقدية الأميركية متشددًا كما كان متوقعًا في البداية بعد أرقام النمو المخيبة للآمال.

تُباع العقود الآجلة لخام برنت في الشهر الأول بعلاوة متزايدة لأشهر التحميل اللاحقة، وهي بنية سوق تُعرف باسم التراجع، مما يشير إلى ضيق العرض الحالي.

سيكون المحرك الرئيسي هو الاجتماع المقبل لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء بقيادة روسيا، المعروفين باسم أوبك +، في 3 أغسطس.

وقالت مصادر في أوبك+ إن المنظمة ستدرس إبقاء إنتاج النفط دون تغيير لشهر سبتمبر  أيلول، وقال مصدران من أوبك+ إنه ستتم مناقشة زيادة متواضعة.

إن قرار عدم زيادة الإنتاج سيخيب آمال الولايات المتحدة بعد أن زار الرئيس الأميركي جو بايدن المملكة العربية السعودية هذا الشهر على أمل إبرام صفقة لفتح الصنابير.

ومع ذلك، قال محللون إنه سيكون من الصعب على أوبك+ زيادة الإمدادات، بالنظر إلى أن العديد من المنتجين يكافحون بالفعل للوفاء بحصص الإنتاج.

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة