بوتين يسمح للبنوك الروسية الخاضعة لعقوبات بوقف بعض عمليات الصرف الأجنبي

نشر
آخر تحديث

أصدر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما اليوم الاثنين يسمح للبنوك التي لديها أموال بالعملة الصعبة مجمدة بسبب العقوبات الغربية بأن تعلق العمليات في مثل هذه العملات مع زبائنها من الشركات.

وكثفت السلطات الروسية عملية تقليص استخدام عملات الدول التي تصنفها بأنها "غير صديقة" منذ أن فرضت الدول الغربية عقوبات شاملة بعد أن أرسلت موسكو عشرات الآلاف من قواتها إلى أوكرانيا في 24 فبراير شباط.

 

إجراءات بوتين الجديدة

وقال المرسوم الذي وقًعه بوتين إن الإجراءات الجديدة قد تظل سارية لحين رفع العقوبات التي عرقلت الصفقات في العملات الأجنبية.          

وقيًدت العقوبات التحويلات بالعملات الأجنبية التي يمكن للبنوك الروسية أن تجريها فيما بينها.

وجرى فصل كثير من البنوك في روسيا عن نظام سويفت العالمي للمدفوعات.

من جهة أخرى، أوفيت روسيا "بالكامل" بالتزاماتها المتعلقة بشريحتين من سندات اليورو المقومة بالدولار من خلال إرسال مدفوعات الفائدة بالروبل إلى جهة الإيداع الوطنية للتسوية في أحدث محاولاتها لتجنب العجز عن سداد ديون سيادية.

وتأتي الخطوة الأخيرة بعد أن وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسومًا في شهر يوني الماضي، للتأسيس لإجراءات مؤقتة بهدف الوفاء بالتزامات روسيا المتعلقة بالديون الخارجية.

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة