بريطانيا تواجه أزمة إنسانية مع ارتفاع تكلفة الطاقة

نشر
آخر تحديث

قال اتحاد يمثل جهات في قطاع الرعاية الصحية في بريطانيا اليوم الجمعة 19 أغسطس إن البلاد بصدد مواجهة "أزمة إنسانية" هذا الشتاء إذ ستجد الأسر محدودة الدخل نفسها أمام خيارات صعبة بسبب الارتفاع الحاد في تكلفة الطاقة مما قد يتسبب في أمراض بدنية ونفسية خطيرة.

وكان رئيس الوزراء بوريس جونسون قد رفض مطالبات بتقديم المزيد من الدعم للأسر التي تعاني من ارتفاع الأسعار وأصر على أن تترك حكومته القرارات المالية الكبرى لرئيس الوزراء القادم الذي سيتولى المنصب في أوائل سبتمبر أيلول.

وقال ماثيو تيلور الرئيس التنفيذي لاتحاد خدمة الصحة الوطنية الذي يمثل الجهات العاملة في قطاع الرعاية الصحية "البلاد تواجه أزمة إنسانية".

وأضاف في بيان "قد يواجه كثيرون الخيار المؤلم بين الاستغناء عن بعض الوجبات لتدفئة منازلهم أو الاضطرار للعيش في برودة ورطوبة وأحوال في غاية الصعوبة".

وأكد أن الموقف قد يتسبب في انتشار الأمراض التنفسية والاعتلالات  النفسية والعقلية وتدهور سبل عيش الصغار ويزيد من الضغوط على خدمات الصحة العامة التي تقع بالفعل تحت ضغوط.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة البريطانية إن الحكومة تساعد الأسر بالفعل من خلال حزمة دعم تتكلف 37 مليار جنيه إسترليني (44 مليار دولار) كانت قد أعلنت عنها في مايو أيار وإنها تعمل أيضا على زيادة الطاقة الاستيعابية لخدمات الصحة العامة.

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة