أميركا تستهدف أفرادا وشركات صينية في إطار النزاع في بحر الصين الجنوبي

نشر
آخر تحديث

قالت وزارتا الخارجية والتجارة الأميركيتان إن الولايات المتحدة استهدفت اليوم الأربعاء 24 شركة صينية وعددا من الأفراد الذين قالتا إنهم كانوا جزءا من عمليات بناء وأفعال يقوم بها الجيش تتعلق بجزر محل نزاع في بحر الصين الجنوبي.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية في بيان إن الشركات الأربع والعشرين لعبت "دورا في مساعدة الجيش الصيني على بناء وعسكرة الجزر الصناعية المدانة دوليا في بحر الصين الجنوبي".

وقالت وزارة الخارجية في بيان منفصل إنها ستفرض قيودا على التأشيرات لأفراد صينيين "مسؤولين عن أو ضالعين في" هذه الأعمال في بحر الصين الجنوبي، وأولئك المرتبطين باستخدام الصين "للإكراه ضد المطالبين (بحقوق) في منطقة جنوب شرق آسيا لمنع وصولهم إلى الموارد البحرية".

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة