بورصة وول ستريت تهبط وسط موجة مبيعات واسعة أثارتها مخاوف بشأن زخم التعافي

نشر
آخر تحديث

أغلقت بورصة وول ستريت منخفضة اليوم الخميس متراجعة عن مستويات قياسية مرتفعة وسط موجة مبيعات واسعة أثارتها شكوك تحيط بوتيرة التعافي الاقتصادي في الولايات المتحدة.

ومع إقبال المستثمرين على سوق السندات لالتماس الآمان، أغلقت المؤشرات الثلاثة الرئيسية للأسهم الأميركية على انخفاض حاد.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 256.34 نقطة، أو 0.47 بالمئة، إلى 34425.45 نقطة في حين تراجع المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي 37.31 نقطة، أو 0.86 بالمئة، ليغلق عند 4320.82 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 101.36 نقطة، أو 0.69 بالمئة، إلى 14563.71 نقطة.

ومع خشيتهم من تصدعات في تعافي الاقتصاد الأميركي، عمد المتعاملون إلى تغطية مراكز مدينة في سوق السندات. وهبط عائد سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل عشر سنوات لثامن جلسة على التوالي.

العلامات

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة