أرباح مجموعة أغذية ترتفع بـ 17% في الربع الثاني

نشر
آخر تحديث

أعلنت "مجموعة أغذية"، عن نتائجها المالية للربع الثاني المنتهي في 30 يونيو 2021، حيث ارتفعت صافي الأرباح العائدة لمساهمي الشركة بـ 17.3% لتصل إلى 18.3 مليون درهم، بالمقارنة مع الفترة المماثلة من 2020.

 

كما صعدت الإيرادات الفصلية بـ 25% لتصل إلى نحو 653 مليون درهم على اساس سنوي.

وبحسب القوائم المالية للمجموعة، فقد تراجع العائد الأساسي للسهم في الربع الثاني من 2021 إلى 0.025 درهم، بالمقارنة مع 0.026 درهم خلال الفترة المقابلة من 2020.

وخلال النصف الأول المنتهي في 30 يونيو 2021، حققت المجموعة المدرجة في سوق دبي المالي، ربحاً صافياً (عائد لمساهمي الشركة) بلغ 67.9 مليون درهم وإيرادات بقيمة 1.32 مليار درهم خلال النصف الأول من عام 2021، ما يمثل نمواً بنسبة 61% و21%، على الترتيب، على أساس سنوي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وفي ضوء هذه النتائج، عززت "أغذية" من قدرتها على اغتنام فرص النمو الإقليمية من خلال دمج كُلّ من شركة الفوعة، ومخبز وحلويات الفيصل، وشركة النبيل للصناعات الغذائية ضمن قسم الأعمال الاستهلاكية في المجموعة، وفي ضوء الاستحواذ على الشركات الثلاث ارتفعت مساهمة الإيرادات الصافية للقسم بنسبة 20% على أساس سنوي لتصل إلى 65%، في حين حقق قسم الأعمال الزراعية نسبة الـ 35% المتبقية من إيرادات المجموعة.

وبلغت إيرادات قسم الأعمال الاستهلاكية لدى المجموعة 855 مليون درهم. حيث شهد الربع الثاني من عام 2021، عودة قطاع المياه والمشروبات لتحقيق النمو مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث حقق القطاع إيرادات وصلت إلى 390 مليون درهم، وذلك على الرغم من البيئة التنافسية في القطاع والتخارج من أعمال كابري صن العام الماضي.

وحافظ قطاع المياه في المجموعة والمتمثل في مياه العين والبيان وVoss وAlpin على ريادته في السوق مع استحواذه على حصتي 27% و25% من حيث الحجم والقيمة السوقية على التوالي.

فيما ارتفع صافي الإيرادات في قطاع المأكولات (معجون الطماطم والخضروات المجمدة والمخبوزات ومنتجات الألبان والأصناف التجارية) بنسبة 12%، بعد دمج إيرادات شركة مخبز وحلويات الفيصل في أواخر يناير الماضي.

وإلى جانب ذلك، أسهم توحيد الأعمال مع شركة الفوعة والاستحواذ على النبيل للصناعات الغذائية في زيادة المبيعات بقيمة 272.7 مليون درهم إماراتي خلال النصف الأول من العام، وذلك على الرغم من التأثيرات الموسمية والصعوبات التي فرضتها زيادة معروض التمور في المملكة العربية السعودية على شركة الفوعة، ودمج شركة النبيل للصناعات الغذائية مدة ثلاثة أشهر فقط حيث تم الاستحواذ عليها في أبريل 2021.

أما قسم الأعمال الزراعية فقد تراجعت إيرادته لتبلغ 463.5 مليون درهم، مقارنة بالمستويات المسجلة في العام الماضي، التي كان ارتفاعها عائداً إلى الطلب المُسجّل لمرة واحدة من برنامج الغذاء العالمي.

ومن الجدير بالذكر أن القيمة الإجمالية لأصول المجموعة قد بلغت 4.6 مليار درهم في 30 يونيو 2021، بزيادة وصلت إلى 46% مقارنة بنهاية عام 2020؛ حيث جاء ذلك بالتوازي مع استكمال توحيد الأعمال مع الفوعة، والاستحواذ على شركتي مخبز وحلويات الفيصل والنبيل للصناعات الغذائية خلال تلك الفترة. ووصل إجمالي حقوق المساهمين في المجموعة إلى 2.7 مليار درهم إماراتي خلال الفترة اللاحقة لإصدار 191.6 مليون سهم إضافي لإتمام صفقتي توحيد الأعمال مع الفوعة والاستحواذ على النبيل للصناعات الغذائية.

كما أوصى مجلس إدارة المجموعة بتوزيع أرباح نقدية تبلغ 8.25 فلس للسهم الواحد عن النصف الأول لعام 2021، تخضع لموافقات المساهمين والجهات التنظيمية.

كما أُدرجت أسهم مجموعة "أغذية" ضمن مؤشر مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال للشركات الصغيرة في الأسواق الناشئة، اعتباراً من إغلاق السوق في 27 مايو 2021، وذلك بعد استيفاء جميع شروط الإدراج، والتي تشمل قيمة الشركة في السوق ومعدلات السيولة وعوامل الإدماج الأجنبية وغيرها الكثير.

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة