بعد انتشار حرائق الغابات في الجنوب .. الفيضانات تجتاح شمال تركيا

نشر
آخر تحديث

اجتاحت فيضانات ناتجة عن أمطار غزيرة غير مألوفة الساحل الشمالي لتركيا يوم أمس وتسببت في انهيار جسر وانقطاع التيار الكهربائي عن قرى، بعدما استعرت في جنوب غرب البلاد بعض من أكبر حرائق الغابات في تاريخ تركيا.

وذكرت وسائل إعلام تركية رسمية أن شخصا توفي بعدما أصيب بنوبة قلبية في إقليم بارتين بشمال البلاد، في حين يبحث عمال الطوارئ عن آخر مفقود.

وقالت رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ إن 13 شخصا أُصيبوا بجراح بعد انهيار جسر في بارتين بينما انقطعت الكهرباء في 12 قرية.

وفي إقليم سينوب الذي يبعد 240 كيلومترا شرقي بارتين انهار منزل بسبب الفيضانات وغرقت السيارات في المياه حسبما أظهر مقطع مصور لرويترز.

وأضافت رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ أنه تم إخلاء مستشفى كما أُغلقت بعض الطرق في سينوب محذرة من توقعات باستمرار هطول أمطار غزيرة في المنطقة.

كما سببت الأمطار الغزيرة فيضان نهر في إقليم قسطموني مما تسبب في جرف سيارات وركام مع مجرى النهر، حسبما أظهرت لقطات بثتها وسائل إعلام تركية.

وأوضحت الصور أن ارتفاع منسوب المياه تسبب في غمر محطة لتوليد الطاقة الكهرومائية، وقالت إن الجهود تتواصل لإنقاذ المحاصرين في المنطقة.

وشمال تركيا معرض لفيضانات مفاجئة في الصيف لا سيما حين تكون الأمطار غزيرة. ولقي خمسة أشخاص على الأقل حتفهم في فيضانات بالمنطقة العام الماضي.

وتواجه تركيا أيضا حرائق غابات مستعرة أتت على عشرات ألوف الهكتارات من الغابات على طول الساحل الجنوبي في الأسبوعين الماضيين.

وعبرت لجنة المناخ التابعة للأمم المتحدة عن قلقها البالغ هذا الأسبوع من أن مستويات الغازات المسببة للاحتباس الحراري مرتفعة لدرجة تعني أن اضطراب المناخ سيدوم لعقود.

وأدى ارتفاع درجة حرارة الأرض بواقع 1.1 درجة مئوية إلى أحوال طقس كارثية شملت اندلاع حرائق الغابات في تركيا واليونان والولايات المتحدة.

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة