الاتحاد الأوروبي يرحب بتخفيف الولايات المتحدة قيود السفر

نشر
آخر تحديث

رحب الاتحاد الأوروبي بإعلان الولايات المتحدة اليوم الاثنين أنها ستعيد فتح أبوابها في نوفمبر تشرين الثاني أمام المسافرين الأوروبيين الذين تلقوا لقاحا مضادا لكوفيد-19، في تراجع عن  قيود سارية منذ أوائل العام الماضي.

وقالت المفوضية الأوروبية على تويتر "هذه خطوة طال انتظارها للأسر والأصدقاء المنفصلين وأنباء سارة لقطاع الأعمال"، مشيرة إلى رار الولايات المتحدة الذي يخفف أيضا القواعد للمسافرين القادمين من الصين والهند.

كانت القيود الأميركية قد فرضت أولا على المسافرين من الصين في يناير كانون الثاني 2020 بأمر من الرئيس السابق دونالد ترامب وجرى توسيعها في الأشهر التالية لتشمل دولا أخرى.

ووافقت حكومات دول الاتحاد الأوروبي في نهاية أغسطس آب على إزالة الولايات المتحدة من قائمة الاتحاد للسفر الآمن بسبب زيادة في الإصابات بكوفيد-19، وهو ما يعني أن الزائرين الأميركيين من المرجح أن يواجهوا قيودا أشد مثل اختبارات كوفيد-19 وحجرا صحيا.

وما زال التكتل الذي يضم 27 دولة يسمح بدخول معظم الزائرين من الدول غير الأعضاء ممن تلقوا تطعيما كاملا، رغم أن اختبارات وفترات للحجر الصحي يمكن تطبيقها تبعا لدولة الوصول في الاتحاد.

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة