وول ستريت تغلق على ارتفاع طفيف متجاهلة التراجع في سهمي Apple وAmazon

نشر
آخر تحديث

سجلت سوق الأسهم الأميركية جولة أخرى من المستويات المرتفعة القياسية الجمعة، حيث يبدو أن وول ستريت تجاوزت النتائج المخيبة للآمال من الشركات الكبرى لتختتم أفضل شهر لها في العام.

ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.19% ليغلق عند 4605.38 وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي 0.25% ليغلق عند 35819.56، ارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.33% ليغلق عند 15498.39.

وسجل كلا من S&P500 و Nasdaq أفضل شهورهم منذ نوفمبر 2020.

وارتفع مؤشر ناسداك بنسبة 7.2% في أكتوبر، بينما ارتفع مؤشر S&P500 بنسبة 6.9%. ارتفع مؤشر داو جونز بنسبة 5.8% مسجلاً أفضل شهر له منذ مارس.

وسجل S&P500 ارتفاعا للأسبوع الرابع على التوالي وهي أطول فترة متصلة من المكاسب منذ أبريل.

Microsoft تزيح Apple وتعتلي عرش أكبر شركة في العالم

فقدت شركة Apple عرشها كأكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية الذي أزاحتها عنه Microsoft الجمعة 29 أكتوبر، إذ تراجعت أسهم الشركة المصنعة لأجهزة iPhone بنحو 2%.

وعانت Apple من تراجع بقيمة ستة مليارات دولار في مبيعاتها في الفصل المالي الرابع بسبب استمرار مشكلات عالمية في سلاسل الإمداد بما أدى لتفويتها توقعات من وول ستريت.

وحذر رئيسها تيم كوك من أن أثر ذلك سيتفاقم في مبيعات الربع الحالي المليء بالعطلات.

تراجع سهم Apple 1.8% مسجلا 149.80 دولار بما يعطي الشركة قيمة سوقية تبلغ 2.48 تريليون دولار.

وفي المقابل، ارتفع سهم Microsoft عملاق البرمجيات 2.2% لمستوى قياسي مرتفع مسجلا 331.62 دولار بما أنهى الجلسة بمنح الشركة قيمة سوقية تبلغ 2.49 تريليون دولار.

وشهد سهم مايكروسوفت هذا العام ارتفاعا بنسبة 49% حتى الآن مدعوما بطلب قوي وقت الجائحة على خدماتها للحوسبة السحابية بما عزز المبيعات بقوة. أما سهم Apple فقد ارتفع 13% فقط هذا العام حتى الآن.

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة