تمديد الحظر الأميركي على الاستثمارات في الشركات المرتبطة بالجيش الصيني

نشر
آخر تحديث

قال الرئيس الأميركي جو بايدن إن بلاده ستواصل حظرا فرضته إدارة ترامب على الاستثمارات الأميركية في الشركات الصينية التي تقول واشنطن إنها مملوكة أو تحت سيطرة الجيش الصيني.

وقال بايدن، إنه سيمدد السياسة التي أقرها ترامب في نوفمبر 2020.

وكتب بايدن في رسالة إلى رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، "الصين تستغل على نحو متزايد رأس المال الأميركي لتقديم موارد وتنمية وتحديث جيشها ومخابراتها وأجهزة أمنية أخرى للسماح بأن تهدد بشكل مباشر أراضي الولايات المتحدة وقواتها في الخارج."

ويهدف هذا التحرك لردع شركات الاستثمار الأميركية وصناديق معاشات التقاعد وكيانات أخرى عن شراء أسهم في الشركات الصينية التي تصنفها وزارة الدفاع الأميركية بأنها مدعومة من الجيش الصيني.

 

الرئيس الصيني مستعد لحل الخلافات

 

ومن جهته، قال الرئيس الصيني شي جين بينغ إن بكين مستعدة لحل الخلافات مع واشنطن على نحو ملائم، وذلك قبل اجتماع عبر الإنترنت مع نظيره الأمريكي جو بايدن.

وفي خطاب قرأه السفير الصيني في أميركا، قال شي إنه مستعد للتعاون مع الولايات المتحدة بشأن القضايا الإقليمية والعالمية.

العلامات

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة