مخاوف كورونا تتفاقم .. دولة أوروبية تعود للإغلاق الشامل .. والنفط يتراجع دون مستويات الـ 80 دولارا

نشر
آخر تحديث

تباين أداء أسواق الخليج الكبرى... والتحفيز لا يجدي نفعا في مصر

 
 
 
أنهت أسواق الخليج الكبرى تعاملاتها الأسبوعية على تباين مع تراجع أسواق السعودية وقطر والكويت وتسجيل سوق الإمارات لمكاسب أسبوعية. 

وتراجع السوق السعودي، أكبر أسواق المنطقة من حيث القيمة السوقية، مع تراجع السيولة لقاع شهرين، فيما ضغت عمليات جني الأرباح على الأسهم القيادية على أداء السوق في قطر والكويت.

وفي أقدم أسواق المنطقة، اخفقت حزمة تحفيز حكومية في انتشال البورصة المصرية من عثرته مع استمرار الخسائر على الأسهم الصغيرة والمتوسطة.
  
 

ناسداك يحقق أعلى إغلاق أسبوعي في تاريخه .. وداو جونز يتراجع للأسبوع الثاني على التوالي

 
 

عادت مخاوف انتشار فيروس كورونا للسيطرة على تحركات الأسواق مجددًا، حيث تراجع مؤشر داو جونز 0.6% ليغلق جلسة الجمعة عند مستويات 35602.18، كما انخفض مؤشر S&P500 بنسبة 0.1% إلى 4697.98.

بينما ارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.4% إلى 16057.44، مُحققًا أعلى إغلاق يومي وأسبوعي في تاريخه، حيث أنهى ناسداك تداولات جلسات الأسبوع على ارتفاع بنحو 1.2%.

وعلى الرغم من تراجعات جلسة الجمعة، نجح مؤشر S&P 500 في إنهاء الأسبوع بارتفاع 0.3% بعد سلسلة من تقارير الأرباح الممتازة من كبار تجار التجزئة الأميركية، والتي ساعدت على محاربة المخاوف المتزايدة بشأن التضخم وأعطته دفعة عندما ظهرت مخاوف كورونا.

في حين انخفض مؤشر داو جونز بنسبة 1.3% على مدار الأسبوع.
 

موجة رابعة لفيروس كورونا تدفع المؤشرات الأوروبية للإغلاق على تراجعات جماعية

 
 
 
تراجعت الأسواق الأوروبية الجمعة، مع قلق المستثمرين من مخاوف من موجة رابعة لفيروس كورونا. 

حيث انخفض مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا بنسبة 0.3% في وقت متأخر من بعد الظهر، بعد أن بدأ اليوم بشكل إيجابي.

وأصيبت شتى أنحاء أوروبا بانتشار سريع لفيروس كورونا، حيث شهدت العديد من البلدان عددًا قياسيًا من الحالات اليومية، وفرضت بعض الدول عمليات إغلاق جزئية مع تشديد القواعد على غير الملقحين.

وأعلنت ألمانيا  الخميس عن مزيد من القيود المفروضة على الأشخاص غير المطعمين، حيث رفعت الموجة الرابعة من حالات الإصابة إلى مستوى قياسي، قبل أن تعلن النمسا يوم الجمعة أنها ستعود إلى الإغلاق الكامل مرة أخرى يوم الاثنين.

وانخفض مؤشر ATX النمساوي بنسبة 2.9%، ليسجل أسوأ أداء يومي منذ أكثر من عام.
 
 
 

النفط يتراجع للأسبوع الرابع على التوالي

 
 
 
شهدت أسعار النفط تعاملات هابطة خلال جلسات الأسبوع، حيث تراجعت العقود الآجلة لخام برنت بأكثر من 4% لتغلق عند مستويات 78.4 هي أدنى مستويات وصل لها برنت منذ مطلع أكتوبر الماضي. 

كما تراجعت العقود الآجلة لخام تكساس أيضًا بأكثر من 5.4% لتغلق عند مستويات 76.4 هي أدنى مستويات وصل لها خام تكساس منذ مطلع أكتوبر الماضي.

يعود السبب الرئيسي في تراجع النفط إلى عودة المخاوف في الأسواق مع ارتفاع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا، الأمر الذي أدى إلى قيام النمسا بعمل إغلاق كامل مرة أخرى بداية من الاثنين القادم.

وما زاد من حدة التراجع هو قيام الولايات المتحدة الأميركية بإجراء محادثات مع أكبر الاقتصادات في العالم مثل اليابان والصين والهند هذا الأسبوع، من أجل مناقشة احتمالية السحب من احتياطيات النفط الاستراتيجية في خطوة منسقة بهدف تهدئة أسعار النفط والتي تسببت في صعود أسعار أغلب المنتجات.
 
 

الذهب يتراجع متأثرا بصعود الدولار

 
 

تراجعت أسعار الذهب إلى أدنى مستوى في أسبوع الجمعة متأثرة بارتفاع الدولار بعدما دعا عضو مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي كريستوفر وولر إلى تقليص الدعم الاقتصادي للمساعدة في رسم طريق إلى تشديد السياسة النقدية.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.6% إلى 1848.05 دولار للأونصة.

وانخفضت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.5% عند التسوية إلى 1851.60 دولار.

وارتفع مؤشر الدولار 0.5% أمام العملات الرئيسية الأخرى وهو ما يزيد تكلفة الذهب- الذي لا يدر فائدة- على حائزي العملات الأخرى.

وقال وولر إنه ينبغي للفدرالي زيادة وتيرة خفض مشترياته من السندات لإتاحة مساحة أكبر لرفع أسعار الفائدة من مستوياتها القريبة من الصفر.
 
 

الدولار يرتفع للأسبوع الرابع على التوالي

 

 
 

حقق الدولار الأميركي يتجه مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي مقابل العملات الرئيسية المنافسة الجمعة، حيث راهن المتداولون على ارتفاع أسعار الفائدة الأميركية أسرع من المتوقع وسط ارتفاع التضخم في جميع أنحاء العالم.

يذكر أن اليورو كان أحد أكبر الخاسرين مقابل الدولار، وانخفض بنحو واحد بالمئة هذا الأسبوع، مع معارضة رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد لتوقعات تشديد السياسة النقدية في منطقة اليورو.

وأكدت لاغارد على موقفها اليوم الجمعة قائلة إن المركزي الأوروبي يجب ألا يشدد السياسة النقدية لأنه قد يخنق الانتعاش.

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة