المملكة المتحدة تعيد فرض إلزامية ارتداء الكمامة مع ظهور المتحور الجديد

نشر
آخر تحديث

أعلنت المملكة المتحدة اليوم عن بعض التدابير الجديدة لمواجهة كورونا، خاصة مع انتشار المتحور الجديد أوميكرون الذي تم اكتشافه أول مرة في جنوب أفريقيا والذي وصفته منظمة الصحة العالمية بأنه مقلق.

القيود التي أعلنتها المملكة المتحدة تشمل إلزامية ارتداء الكمامات في الأماكن العامة من الثلاثاء القادم واختبار كورونا لجميع الأشخاص الذين يصلون البلاد بغض النظر عن حالة التطعيم الخاصة بهم.

على نحو متصل، كان قد قال وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد إن إصابتين بالسلالة جرى اكتشافهما في بريطانيا مرتبطتان بالسفر إلى جنوب أفريقيا.

وتحدث في وقت سابق أمس رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، معلنا إجراءات تضمنت قواعد اختبار أشد صرامة لمن يصلون إلى البلاد، لكن ذلك لم يرق إلى حد القيود على النشاط الاجتماعي بخلاف طلب وضع الكمامة في بعض الأماكن.

وقال جونسون في مؤتمر صحفي "سنطلب من أي شخص يدخل المملكة المتحدة إجراء فحص كورونا بنهاية اليوم الثاني من وصوله والعزل الذاتي إلى أن تكون النتيجة سلبية".

وأضاف أن أولئك الذين خالطوا من ثبتت إصابتهم، ويشتبه بأنها بالسلالة أوميكرون، سيتعين عليهم عزل أنفسهم لمدة عشرة أيام، مشيرا إلى أن الحكومة ستشدد قواعد وضع الكمامات. وقال إن هذه الإجراءات سيتم مراجعتها في غضون ثلاثة أسابيع.

 
العلامات

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة