إغلاق شامل لشركات الصرافة ومراكز التسوق في عدن احتجاجا على تدهور العملة

نشر
آخر تحديث

أغلقت محال وشركات الصرافة بمدينة عدن في جنوب اليمن أبوابها أمام عملائها بشكل كامل السبت استجابة لدعوة جمعية الصرافين بتنفيذ إضراب شامل احتجاجا على تردي الوضع الاقتصادي وانهيار سعر العملة المحلية وسط احتقان شعبي غاضب على ارتفاع الأسعار وتدهور الأوضاع المعيشية.

ودعت جمعية الصرافين بعدن في بيان أصدرته مساء أمس الجمعة، جميع منشآت وشركات الصرافة وشبكات التحويل المالي المحلية في عدن ومحافظات الجنوب إلى تنفيذ إضراب شامل اعتبارا من اليوم السبت وحتى الاثنين.

وأكدت جمعية الصرافين تأييدها للدعوة الموجهة من الغرفة التجارية والصناعية في عدن إلى جميع الجهات المعنية للاجتماع والنظر في سبيل تجاوز الأزمة الخانقة قبل وقوع كارثة.

كما طالبت جمعية الصرافين الرئيس عبد ربه منصور هادي والتحالف العربي بقيادة السعودية باتخاذ الموقف الذي يمليه الواجب وتستدعيه الأوضاع الإنسانية المتهالكة.

وشهدت العملة اليمنية هبوطا حادا لتصل إلى أدنى مستوى على الإطلاق أمام الدولار في تعاملات سوق الصرف غير الرسمية بمدينة عدن الساحلية وجنوب البلاد الأسبوع الماضي، مسجلة 1700 للدولار للمرة الأولى في تاريخ البلاد.

وتشهد الأسواق في عدن ومحافظات الجنوب موجة غير مسبوقة من الغلاء وزيادة حادة في أسعار كل السلع الغذائية الأساسية وغير الأساسية.

وقال شاهد لرويترز بعدن إن جميع مولات ومراكز التسوق التجارية واسواق الذهب اغلقت يوم السبت بالكامل احتجاجا على انهيار العملة.

في غضون ذلك، قررت جمعية المخابز والأفران المهنية في العاصمة المؤقتة عدن رفع أسعار الروتي "رغيف الخبز" 50% جراء انهيار العملة.

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة