أسترازينيكا تقول إن لقاحها فعال ضد أوميكرون ونتائج متباينة لـ ريجنيرون

نشر
آخر تحديث

كشفت شركتا أسترازينيكا وريجنيرون، عن بيانات متناقضة إزاء فعالية لقاحي الشركتين في مقاومة سلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا، مما يسلط الضوء على التحديات الرئيسية التي ستواجه شركات الأدوية في مواجهة المتحور الجديد.

وقالت ريجنيرون ومقرها الولايات المتحدة إن علاجها ريجن-كوف، والمعروف أيضا باسم رونابريف، أقل فعالية في التصدي لأوميكرون، على الرغم من أنه لا يزال فعالا في مواجهة السلالة دلتا، وذلك في تأكيد للمؤشرات الصادرة عن اختبارات معملية أواخر الشهر الماضي.

في المقابل، قالت منافستها أسترازينيكا البريطانية السويدية إن دراسة معملية لمزيج الأجسام المضادة لكوفيد-19 الخاص بها، إيفوشيلد، أظهرت أن العلاج احتفظ بنشاط معادل للسلالة أوميكرون، وهي البيانات الأولى من نوعها للقاح.

وفي وقت سابق من الأسبوع، وجد باحثون ألمان أن لقاحي كوفيد-19 اللذين طورتهما شركتا إلي ليلي وريجنيرون يفقدان معظم فعاليتهما عند تعرضهما في الاختبارات المعملية للسلالة أوميكرون.

وأجريت الدراسة على إيفوشيلد بواسطة باحثين مستقلين من إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية باستخدام ما يسمى بالفيروسات الكاذبة التي تحتوي على التحورات الرئيسية لفيروس كورونا في كل السلالات التي ظهرت حتى الآن.

وأضافت الشركة أنها تجري مع أطراف أخرى مزيدا من التحليلات لعقار إيفوشيلد، ومن المتوقع ظهور البيانات "قريبا جدا".

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة