انفلونزا + كورونا = فلورونا.. ما قصة هذا المسمى الجديد؟

نشر
آخر تحديث

بدأ العديد من الأشخاص حول العالم عام 2022 من خلال البحث عن مزيد من المعلومات حول "فلورونا" Flurona، بعد أن ذكرت إسرائيل أن اثنتين من الشابات الحوامل أثبتت إصابتهما بكل من فيروس كورونا والإنفلونزا.

لطالما كان الأطباء قلقين بشأن التأثير المحتمل لـ "الوباء المزدوج"، في ظل ارتفاع حالات الإنفلونزا، حيث يهدد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا الضغط على المستشفيات.

لذلك ينصح الأطباء الناس بالحصول على لقاحات الإنفلونزا والتطعيم ضد فيروس كورونا.

 

ماذا تعني فلورونا؟

فلورونا ليس مرضًا جديدًا، ولكنه يشير إلى إصابة الشخص بكلا الفيروسين، الإنفلونزا والالتهابات المصاحبة لفيروس كورونا.

وبحسب صحيفة Washington Post، تم اكتشاف حالات فلورونا في دول عديدة، بما في ذلك الولايات المتحدة والبرازيل والفلبين والمجر، وبعض الحالات قد تكون اكشتفت حتى قبل صياغة المصطلح.

كما أفادت ABC، أن الأطفال في أكثر من مستشفى جنوب فلوريدا بالولايات المتحدة الأميركية، أثبتت إصابتهم بكلتا الفيروسين.

وقال الدكتور خوان دوموا، طبيب الأمراض المعدية للأطفال في مستشفى جونز هوبكنز، إن وجود أمراض متعددة لدى الأطفال هو أمر شاهده من قبل.

وأضاف دوموا، "في حالات نادرة، رأيت خمسة فيروسات مختلفة تم اكتشافها في نفس الطفل".

 

ما هي أعراض فلورونا؟

يتسبب فيروس كورونا والإنفلونزا في التهابات بالجهاز التنفسي، والتي يمكن أن تسبب أعراضاً متشابهة مثل الحمى والسعال والتعب وسيلان الأنف والتهاب الحلق والإسهال، إلى جانب آلام في العضلات والجسم.

يمكن أن تكون كلتا العدوى قاتلة، على الرغم من أن شدة كل تشخيص تعتمد إلى حد كبير على الجهاز المناعي للفرد.

يُعد العاملون في مجال الرعاية الصحية وكبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة، هم أكثر عرضة لخطر الإصابة بكل فيروس.

وتشير منظمة الصحة العالمية إلى أن الفيروسات تنتقل أيضًا بطرق مماثلة، من خلال الرذاذ، والذي يمكن أن ينتقل عن طريق السعال أو العطس أو التحدث أو الغناء أو التنفس.

وهذا هو السبب في أن المسؤولين يشجعون على نطاق واسع بارتداء الأقنعة للحماية.

بينما تتعقب العديد من البلدان حالات الإصابة بفيروس كورونا والإنفلونزا معًا، لكن مازال هناك القليل من البيانات حول عدد الأشخاص المصابين بها في نفس الوقت.

ومع ظهور المزيد من التقارير حول حالات العدوى المزدوجة، يؤكد خبراء الصحة والأطباء أن لقاحات فيروس كورونا والإنفلونزا تظل أفضل طريقة للحماية من العدوى الشديدة.

 

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة