الأسهم الأميركية تتجاهل مخاوف التضخم وناسداك يصعد للجلسة الثالثة على التوالي

نشر
آخر تحديث

ارتفعت الأسهم الأميركية بشكل طفيف يوم الأربعاء 12 يناير، على الرغم من تقرير التضخم، والذي أظهر ارتفاع  التضخم في أميركا لأعلى مستوياته في نحو 40 عامًا.

 

أضاف مؤشر S&P 500 مكاسب بلغت 0.3%، وارتفع مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.2% لليوم الثالث على التوالي.

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي جلسة الأربعاء على مكاسب طفيفة بلغت 39 نقطة.

كانت الأسهم المرتبطة بالنمو الاقتصادي من أقوى الأسهم أداءً، حيث ارتفعت شركة Mosaic للمواد الكيميائية بنسبة 3.8%، وقفز Freeport-McMoRan بنسبة 5%.

وأضافت شركة البرمجيات العملاقة Microsoft وشركة Alphabet التابعة لشركة Google مكاسب بلغت 1%، ونجح سهم Tesla في تحقيق صعود بنحو 4%.

من جهة أخرى، تراجعت أسهم Biogen بنسبة 6.7%، بعد الأنباء التي تفيد بأن Medicare ستغطي فقط تكلفة عقار Aduhelm الخاص بمرض الزهايمر للمرضى الذين يعانون من أعراض في مراحل مبكرة، والذين تم تسجيلهم في التجارب السريرية.

وأظهرت قراءة ديسمبر لمؤشر أسعار المستهلكين الأميركي، وهو مقياس للأسعار عبر مجموعة واسعة من السلع، ارتفاع بنسبة 7% على أساس سنوي.

وتُعد هذه هي أكبر قفزة منذ عام 1982، لكنها جاءت وفق توقعات الاقتصاديين الذين شملهم استطلاع داو جونز.

ولا يزال صانعو السياسة النقدية في أميركا يراقبون مجموعة متنوعة من الإجراءات، وهم يشرعون في المراحل الأولى لتشديد إجراءات السياسة النقدية في البلاد.

حيث صرح رئيس الفدرالي جيروم باول للمشرعين في مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء، أنه يتوقع زيادات في أسعار الفائدة هذا العام، إلى جانب انتهاء برنامج شراء السندات الشهري في مارس وانخفاض حيازات الأصول.

من المقرر أن تبدأ البنوك الكبرى في أميركا موسم أرباح الربع الرابع يوم الجمعة، حيث متوقع أن يصدر بنك JPMorgan و Citigroup و Wells Fargo نتائج ربع سنوية.

 

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة