التضخم السنوي في أميركا يرتفع بنسبة 7.5% في يناير وهو أعلى مستوى منذ عام 1982

نشر
آخر تحديث

ارتفعت أسعار المستهلكين في أميركا أكثر من المتوقع خلال الأشهر الـ 12 الماضية، مما يشير إلى تدهور التوقعات بشأن التضخم ويقوي احتمالية ارتفاع أسعار الفائدة بشكل كبير هذا العام.

وأفادت وزارة العمل الأميركية يوم الخميس أن التضخم السنوي في أميركا، الذي يقيس تكاليف العشرات من السلع الاستهلاكية اليومية، ارتفع في يناير بنسبة 7.5% مقارنة بالعام الماضي.

وذلك بالمقارنة مع التقديرات البالغة 7.2% لمقياس التضخم المراقب عن كثب، وكانت أعلى قراءة منذ فبراير 1982.

وبعد استبعاد تكاليف الغاز والبقالة المتقلبة، ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين بنسبة 6%، مقارنة بتقدير 5.9%.

وارتفع معدل التضخم الأساسي عند أسرع مستوى له منذ أغسطس 1982.

كما جاءت معدلات مؤشر أسعار المستهلكين الشهرية أعلى من المتوقع ، حيث ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي والأساسي بنسبة 0.6%، مقارنة بالتقديرات التي تشير إلى زيادة بنسبة 0.4% في كلا المقياسين.

العلامات

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة