النفط يسجل أعلى مستوياته في 14 عاماً متأثراً بأحاديث عن حظر النفط الروسي وتأجيل إتفاق إيران

نشر
آخر تحديث

قفزت أسعار النفط الاثنين 7 مارس، إلى أعلى مستوياتها منذ 2008 بينما تدرس الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون حظر واردات الخام من روسيا، في حين أن عودة سريعة للخام الإيراني إلى الأسواق العالمية تبدو أقل ترجيحاً.

وأنهت عقود خام برنت جلسة التداول مرتفعةً 5.1 دولار، أو 4.3%، لتسجل عند التسوية 123.21 دولاراً للبرميل، بينما أغلقت عقود خام تكساس الوسيط مرتفعةً 3.72 دولار، أو 3.2%، عند 119.40 دولاراً للبرميل.

وأثناء الجلسة سجل الخامان القياسيان كلاهما أعلى مستوياتهما منذ يوليو 2008 مع وصول برنت إلى 139.13 دولاراً للبرميل والخام الأمريكي إلى 130.50 دولار.

وقفزت أسعار النفط العالمية حوالي 60% منذ بداية 2022، مع تزايد القلق حيال النمو الاقتصادي العالمي ومخاوف من ركود تضخمي، حيث تستهدف الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، نمواً أبطأ عند 5.5% هذا العام.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الأحد 6 مارس، إن الولايات المتحدة وحلفاءها الأوروبيين يبحثون إمكانية حظر واردات النفط الروسي، وقال البيت الأبيض اليوم إن الرئيس جو بايدن لم يتخذ قراراً بشأن حظر على واردات النفط من روسيا.

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك الأثنين 7 مارس، إن أسعار النفط قد تقفز فوق 300 دولاراً للبرميل إذا حظرت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي واردات النفط الروسي.

وقال محللون في Bank of America إنه إذا قُطعت صادرات النفط الروسية فإنه قد يحدث عجز قدره 5 ملايين برميل يومياً أو أكثر، مما يدفع الأسعار لتصل إلى 200 دولار.

ومن ناحية أخرى، فإن المحادثات لإحياء اتفاق إيران النووي العام مع قوى عالمية تحيط بها شكوك بعد أن طالبت روسيا بضمان أميركي بأن العقوبات التي تواجهها بسبب حرب أوكرانيا لن تلحق ضرراً بتجارتها مع طهران.

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة