تراجع حاد للأرباح الصناعية في الصين في أبريل وسط قيود كورونا

نشر
آخر تحديث

تراجعت أرباح الشركات الصناعية في الصين بأسرع وتيرة في عامين في أبريل نيسان، إذ أدى ارتفاع أسعار المواد الخام وفوضى سلاسل التوريد بسبب قيود مكافحة فيروس كورونا إلى تقليص هوامش الربح وتعطيل نشاط المصانع.

وتقلصت الأرباح 8.5% عنها قبل عام، انخفاضاً من زيادة 12.2% في مارس آذار، وذلك وفقا لحسابات رويترز المستندة إلى البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاءات الوطنية اليوم الجمعة، والتراجع هو الأكبر منذ مارس آذار 2020.

وقال تشو هونغ، كبير خبراء الإحصاء في المكتب في بيان "في أبريل، انتشر ظهور بؤر كوفيد-19 في بعض المناطق، مما أحدث صدمات كبيرة في إنتاج وعمليات الشركات الصناعية وأدى إلى انخفاض أرباحها".

وأضاف تشو أن المناطق الشرقية والشمالية الشرقية المتضررة من فيروس كورونا عانت تراجعا في الأرباح بنسبة 16.7% و8.1% على الترتيب في الأشهر الأربعة الأولى من العام، وخفض قطاع مصانع السيارات أرباح الصناعات التحويلية 6.7 نقطة مئوية في أبريل نيسان.

وتضررت الصناعات بشدة من الإجراءات الصارمة واسعة النطاق المفروضة لمكافحة فيروس كورونا والتي أدت إلى إغلاق المصانع والطرق السريعة والموانئ.

وانخفض الناتج الصناعي لشنغهاي، المركز التجاري بالبلاد، بنسبة 61.5% في أبريل نيسان وسط إغلاق شامل، وهو تراجع أكثر حدة بكثير مقارنة مع انخفاض 2.9% على الصعيد الوطني.

وقال مكتب الإحصاء إن أرباح الشركات الصناعية نمت 3.5% على أساس سنوي إلى 395.01 مليار دولار في الفترة من يناير كانون الثاني إلى أبريل نيسان، انخفاضاً من نمو بنسبة 8.5% في الأشهر الثلاثة الأولى.

العلامات

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة