كيف ستنتهي القضية بين إيلون ماسك وTwitter؟

نشر
آخر تحديث

في أحدث تطور بالأحداث بين Twitter وإيلون ماسك،ـ أخبر أغنى رجل في العالم شركة التواصل الاجتماعي أنه لم يعد ينوي شرائها، ورد رئيس مجلس إدارة Twitter، بريت تايلور، على الفور بأن الشركة تعتزم اللجوء إلى المحكمة لإجبار ماسك على إتمام الصفقة البالغة 44 مليار دولار بالسعر والشروط المتفق عليها.

من الصعب توقع كيف ستنتهي بها هذه القضية، ولكن هناك 8 سيناريوهات محتملة

 

1- انتهاء الصفقة ودفع ماسك لرسوم فسخ العقد

 

من الناحية النظرية، قد يكون هذا هو الخيار الأمثل دون اللجوء للقضاء، إذ يوافق ماسك على دفع رسوم إنهاء العقد البالغة مليار دولار ويستمر Twitter.

 

2- فوز Twitter في المحكمة وشراء إيلون ماسك للشركة

 

لا توجد سابقة لتأييد القاضي لفرض عقد صفقة كبيرة تصل إلى 44 مليار دولار، ولكن هناك أمثلة على قيام القضاة بإجبار المشترين على إتمام الصفقات حتى عندما لا يريدون ذلك.

 

3- فوز Twitter في القضية ودفع ماسك لتعويضات

 

من المحتمل أن يختار القاضي أن يدفع إيلون ماسك تعوضات بدلاً من فرض الشراء، خاصة مع سجل ماسك في انتهاك القواعد واللوائح الحكومية.

إذ يمكن للقاضي أن يأمر ماسك بدفع مليارات الدولارات كتعويض لـ Twitter بدلاً من شراء الشركة وسيكون تحديد مبلغ التعويضات متروكًا للمحكمة.

 

4- موافقة إيلون ماسك على القيام بتسوية مع Twitter

 

في هذه الحالة ، من المرجح أن يدفع ماسك رسوم فسخ العقد التي تبلغ مليار دولار، ومليارات أخرى في تسوية مع Twitter.

ولكن يجب أن تكون التسوية كافية حتى يتمكن مجلس إدارة Twitter من إقناع المستثمرين باتخاذهم القرار الصائب بالحصول على التسوية بدلاً من المضي في القضية.

 

5- فوز إيلون ماسك بالقضية وعدم دفعه لأي رسوم

 

إذا أثبت ماسك أن Twitter قدمت له معلومات خاطئة، وأن التفاصيل الحقيقية لها تأثير سلبي مادي على الشركة، فيمكنه إنهاء الصفقة دون الحاجة إلى دفع رسوم فسخ العقد.

حيث أنه وفي ملفه حول سبب إنهاء الصفقة، يقول ماسك أن Twitter لم يمتثل لالتزاماته التعاقدية بعد توقيعه على اتفاقية الاندماج.

الحجة الأساسية لإيلون ماسك هي أن Twitter لم يقدم تفاصيل أو أدلة كافية لإظهار أن الحسابات الوهمية أو غير المرغوب فيها تمثل 5% أو أقل من جميع الحسابات على Twitter، كما تقدرها الشركة.

 

6- تغيير إيلون ماسك لرأيه

 

انضم ماسك إلى مجلس إدارة الشركة ومن ثم انسحب منه، وقال أنه سيشتري Twitter وأوقف الصفقة للبحث عن ممولين واستئنفها بعد ذلك، قبل أن يوقفها.

فهل من الصعب أن يغير أغنى رجل في العالم رأيه؟

 

7- إتمام الصفقة بسعر أقل

 

من الممكن أن يتفق إيلون ماسك وTwitter على إتمام الصفقة ولكن بسعر أقل، ولكن بالتأكيد سيكون ذلك مع فرض غرامة أكبر من مليار دولار في حال فسخ العقد.

 

8- دخول طرف ثالث وشراء الشركة

 

قد يكون هذا الاختيار الأرجح، حيث من الممكن أن تأتي شركة لتستغل حالة عدم اليقين بشأن القضية وتقوم بشراء Twitter بسعر أقل من 44 مليار دولار.

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة