ماذا ستشهد أول جلسة استماع في قضية Twitter ضد إيلون ماسك؟

نشر
آخر تحديث

تشهد محكمة ديلاوير اليوم الثلاثاء التاسع عشر من يوليو تموز أول جلسة استماع في الدعوى التي رفعتها شركة Twitter ضد الملياردير إيلون ماسك.

شركة التواصل الاجتماعي رفعت دعوى قضائية ضد أغنى رجل في العالم بعد قرار انسحابه من صفقة الاستحواذ عليها مقابل 44 مليار دولار.

ما سبب انسحاب ماسك من صفقة الاستحواذ على الشركة؟

الفريق القانوني التابع لمؤسس Tesla أكد أن Twitter لم تزود ماسك بالمعلومات التجارية ذات الصلة وأن الشركة رفضت أو أخفقت في تقديم تلك المعلومات.

وتابع: Twitter رفضت طلبات ماسك لأسباب غير مبررة وأدعت أحياناً الامتثال لكن منحت ماسك معلومات غير كاملة.

ما حجج Twitter في قضيتها ضد ماسك؟

أكدت Twitter أن ماسك الآن يرفض الوفاء بالتزاماته تجاه الشركة وحملة الأسهم لأن الصفقة لم تعد تخدم مصالحه الشخصية. 

وأضافت: هذا التنصل يأتي بعد قائمة طويلة من الانتهاكات التعاقدية من قبل ماسك والتي ألقت بظلالها على Twitter وأعمالها.

وشددت الشركة الأميركية على أن ادعاءات ماسك حول سبب رغبته في إنهاء الصفقة بما في ذلك مسألة الحسابات الزائفة هي مجرد ذرائع.

ماذا ستناقش جلسة الاستماع؟

حددت مستشارة المحكمة كاثالين ماكورميك جلسة استماع مدتها 90 دقيقة لمناقشة ما إذا كان سيتم تحديد موعد انطلاق المحاكمة في سبتمبر.

ومن المقرر انعقاد الجلسة افتراضياً عبر تطبيق Zoom بعدما ثبُت إصابة المستشارة ماكورميك بفيروس كورونا.

إيلون ماسك كان قد طلب من المحكمة يوم الجمعة رفض محاولة Twitter للدفع بموعد القضية إلى سبتمبر مشيراً إلى أنه إطار زمني غير مبرر.

من جانبها دعت Twitter القضاء الأميركي للنظر في قضيتها ضد إيلون ماسك في أقرب وقت ممكن، مؤكدة أن النزاع الراهن يتسبب في أضرار تجارية للشركة ولحملة الأسهم.

وأوضحت Twitter أنها ترغب في انطلاق المحاكمة في سبتمبر -والمقرر لها أن تكون عبر أربع جلسات- حتى تتمكن من إغلاق الصفقة في أكتوبر كما هو محدد لها.

العلامات

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة