أبل تتوصل إلى تسوية بقيمة 50 مليون دولار بسبب خلل في لوحات مفاتيح MacBook

نشر
آخر تحديث

وافقت شركة أبل على دفع 50 مليون دولار لتسوية دعوى قضائية جماعية من قبل عملاء ادعوا أن الشركة كانت تعلم وأخفت أن لوحات المفاتيح "الفراشة" على أجهزة الكمبيوتر المحمول (ماك بوك) الخاصة بها معرضة للتلف.

وتم تقديم التسوية الأولية المقترحة في المحكمة الاتحادية في سان هوزيه بولاية كاليفورنيا، وتتطلب موافقة القاضي.

وزعم العملاء أن لوحات مفاتيح (ماك بوك برو) و(ماك بوك إير) بها مفاتيح لزجة ولا تستجيب للأوامر، وأن كميات صغيرة من الغبار قد تجعل من الصعب الضغط عليها.

وقالوا أيضاً إن برنامج خدمة أبل ليس مناسباً لأن الشركة، التي تتخذ من كوبرتينو في كاليفورنيا مقراً لها، غالباً ما توفر لوحات مفاتيح بديلة تحتوي على نفس المشكلات.

وتشمل التسوية العملاء الذين اشتروا أجهزة (ماك بوك) و(ماك بوك إير) ومعظم طرازات (ماك بوك برو) بين 2015 و2019 في سبع ولايات أمريكية هي كاليفورنيا وفلوريدا وإيلينوي وميشيجان ونيوجيرزي ونيويورك وواشنطن.

ونفت أبل ارتكاب أي مخالفات في موافقتها على التسوية. ولم ترد حتى الآن على طلبات للتعليق.

ويتوقع محامو العملاء أن يصل الحد الأقصى للمدفوعات 395 دولاراً للأشخاص الذين استبدلوا لوحات المفاتيح عدة مرات، و125 دولاراً للأشخاص الذين استبدلوا لوحة مفاتيح واحدة، و50 دولاراً للأشخاص الذين استبدلوا أغطية المفاتيح.

ويظل العملاء مؤهلين أيضا للحصول على أربع سنوات من إصلاحات لوحة المفاتيح بالمجان بعد الشراء.

العلامات

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة