المغرب يعتزم إنشاء مصنع ضخم لإنتاج بطاريات السيارات الكهربائية

نشر
آخر تحديث

قال وزير الصناعة المغربي رياض مزور اليوم الخميس إن المغرب يتفاوض مع شركات مصنعة لبطاريات السيارات الكهربائية من أجل إنشاء مصنع في البلاد بما يناسب قطاع السيارات الحالي وإنتاج الكوبالت.

وأضاف الوزير في مقابلة مع رويترز "نأمل في توقيع اتفاق لإنشاء المصنع قبل نهاية العام الجاري"، لكنه امتنع عن ذكر أسماء الشركات.

كما أنه لم يذكر حجم الاستثمار الذي سيتطلبه، لكنه أشار إلى أنه سيكون مصنعا ضخمًا GigaFactory.

 

مصنع السيارات الكهربائية المرتقب في المغرب

قال وزير الصناعة المغربي رياض مزور إن المصنع المقرر لبطاريات السيارات الكهربائية "سيوفر قوة دفع هائلة لقطاع السيارات المحلي" وسيستفيد من توفر الطاقة المتجددة والمواد الخام مثل الكوبالت والفوسفات في البلاد.

وأضاف أن الطلب على مثل هذه البطاريات يتزايد في الخارج وفي داخل المغرب، إذ تخطط شركة سيتروين لمضاعفة طاقتها الإنتاجية في غضون عامين من 50 ألف سيارة كهربائية صغيرة للغاية.

وأوضح مزور أن المغرب به مصانع لإنتاج سيارات رينو وستيلانتيس بطاقة إنتاجية مجتمعة تبلغ 700 ألف سيارة، وقال "نستهدف إنتاج مليون سيارة في غضون الثلاث إلى أربع سنوات قادمة".

 

خطط لجذب الاستثمارات في المغرب

تسعى المغرب إلى زيادة حصة القطاع الخاص من إجمالي الاستثمار في الاقتصاد إلى الثلثين بحلول عام 2035 من الثلث فقط حاليًا.

قال وزير الاستثمار محسن الجزولي في شهر يونيو حزيران الماضي، إن المغرب ستسهل الحصول على القروض وتقلص الإجراءات الإدارية، كما ستقدم في المناطق النائية والفقيرة مساعدة حكومية مباشرة.

وأضاف الجزولي أن الاستثمارات العامة، بما في ذلك أكبر ميناء في أفريقيا ومنطقة البحر المتوسط في طنجة، والقطار السريع وشبكة الطرق السريعة، ستساعد المغرب على جذب المزيد من الاستثمارات الخاصة.

وأشار أن الدولة تتطلع أيضًا إلى تعزيز جاذبيتها للاستثمارات منخفضة الكربون بفضل استراتيجيتها للطاقة الرامية لزيادة حصة مصادر الطاقة المتجددة إلى 52% من السعة المركبة بحلول عام 2030، من 37% حاليًا.

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة