الأسواق الأوروبية تُغلق على مكاسب جماعية قبل ساعات من قرار الفدرالي

نشر
آخر تحديث

أغلقت الأسواق الأوروبية على ارتفاع يوم الأربعاء حيث تطلع المستثمرون إلى أحدث قرارات السياسة النقدية من الاحتياطي الفدرالي الأميركي.

أغلق مؤشر Stoxx 600 لعموم أوروبا على ارتفاع بنسبة 0.5%، مع صعود أسهم قطاع السفر والترفيه بنسبة 3% لقيادة المكاسب مع تداول معظم القطاعات والبورصات بارتفاع قوي.

يركز المستثمرون العالميون اليوم على قرار السياسة النقدية للفدرالي، والمقرر الإعلان عنه اليوم الأربعاء بعد اجتماع استمر يومين.

تتوقع الأسواق على نطاق واسع رفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس على التوالي.

مثل العديد من البنوك المركزية حول العالم، يعمل الفدرالي بقوة لكبح جماح التضخم على خلفية تباطؤ النشاط الاقتصادي.

كما تعمقت المخاوف بشأن الاقتصاد العالمي يوم الثلاثاء بعد أن خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي لعامي 2022 و 2023، واصفًا التوقعات الاقتصادية العالمية بأنها "قاتمة وغير مؤكدة بدرجة أكبر".

وعلى صعيد البيانات الاقتصادية، من المتوقع أن تنخفض ثقة المستهلك الألماني إلى مستوى قياسي منخفض في أغسطس، حيث تضاعف المخاوف بشأن تقلص إمدادات الغاز من الضغوط الناجمة عن مشكلات سلسلة التوريد والحرب في أوكرانيا.

وكانت جلسة اليوم الأربعاء حافلة بإعلانات الشركات عن الأرباح الفصلية، حيث سجل البنك السويسري Credit Suisse خسارة صافية قدرها 1.593 مليار فرنك سويسري، أقل بكثير من توقعات المحللين لخسارة 398.16 مليون فرنك سويسري.

وتجاوز Deutsche Bank توقعات السوق ليحقق أرباحًا للربع الثامن على التوالي يوم الأربعاء، مسجلاً صافي دخل للربع الثاني بلغ 1.046 مليار يورو.

وعلى صعيد تحركات الأسهم، قفزت شركة الاستشارات الفرنسية Atos أكثر من 16% بعد توقع تحسن في المبيعات في النصف الثاني من العام، في حين ارتفعت مجموعة المدفوعات Worldline  بنسبة 14% على خلفية تقرير النصف الأول القوي.

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة