تراجع اليورو والإسترليني لأقل مستوى في شهر وسط تجدد مخاوف تباطؤ النمو

نشر
آخر تحديث

تراجع اليورو والجنيه الإسترليني لأدنى مستوى في شهر أمام الدولار الأميركي اليوم الجمعة مع قلق المستثمرين من المزيد من تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي بعد أن كرر مسؤولون في الفدرالي الأميركي القول إن هناك حاجة لرفع أسعار الفائدة.

وارتفع مؤشر الدولار 0.2% إلى 107.69 بعد أن لامس في وقت سابق 107.74 وهو أعلى مستوى منذ 18 يوليو تموز. والمؤشر في سبيله للصعود 1.9% هذا الأسبوع ليكون أفضل أداء له في عشرة أسابيع.

واستقر اليورو عند 1.0084 دولار بعد أن لامس أقل مستوى له منذ 15 يوليو تموز. وتراجع الإسترليني 0.4% لأدنى مستوى في شهر مسجلا 1.1882 دولار.

واليورو في طريقه لتراجع نسبته 1.7% منذ الجمعة الماضية، مما سيجعله أسوأ أسبوع منذ الثامن من يوليو تموز.

أما الجنيه الإسترليني فعلى وشك تسجيل أسوأ أداء أسبوعي في أكثر من عام مع توقعات بأن يصل تراجعه الأسبوعي 2%.

وارتفع الدولار الأمريكي أمام الين الياباني إلى 136.76 وهو أعلى مستوى منذ 27 يوليو تموز. وتراجع اليوان الصيني لأقل مستوى في ثلاثة أشهر إلى 6.8150 للدولار في المعاملات المحلية بعد أن قلل البنك المركزي الصيني كثيرا نقطة المنتصف الاسترشادية ومع توقع المتعاملين لتراجع أكبر بسبب التباطؤ الاقتصادي.

وبالنسبة للعملات المشفرة، تراجعت بتكوين 7% مسجلة 21793 دولارا وانخفضت إيثر 5.8% إلى 1737 دولارا.

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة