الإسترليني يتراجع لأدنى مستوى في 37 عاماً قبل إعلان تفاصيل تخفيضات ضريبية

نشر
آخر تحديث

تراجع الجنيه الإسترليني الجمعة 23 سبتمبر أيلول إلى أدنى مستوى في 37 عاماً مقابل الدولار قبل إعلان وزير المالية البريطاني الجديد المتوقع لتفاصيل تخفيضات ضريبية ودعم للطاقة بقيمة تقترب من مئتي مليار جنيه إسترليني (225 مليار دولار).

وهبط الجنيه الإسترليني نحو 0.6% إلى 1.1170 دولار، وهو أدنى مستوى له منذ 1985، بينما استقر أمام اليورو عند 87.40 بنس لليورو.

وأثرت قوة الدولار على أداء جميع العملات الرئيسية خلال الأشهر الماضية.

ويأمل الوزير كواسي كوارتنج أن تؤدي سياساته لتعزيز النمو وكسر "دائرة الركود"، رغم أن البعض يخشون من أن حجم الإنفاق قد يضع الجنيه الإسترليني تحت ضغط إضافي.

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة