الين يستقر وسط ترقب الأسواق لتدخل السلطات والدولار الأسترالي يتراجع

نشر
آخر تحديث
AFP

استقر الين الثلاثاء 4 يوليو، لكنه ظل معرضا لمزيد من التراجع وسط ترقب الأسواق لمؤشرات على تدخل السلطات اليابانية، وانخفض الدولار الأسترالي بعد أن قرر البنك المركزي الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير.
              
وأبقى بنك الاحتياطي الأسترالي أسعار الفائدة عند 4.10% قائلا إنه يحتاج للمزيد من الوقت لتقييم تأثير الزيادات السابقة، لكنه حذر من أن الأمر قد يتطلب المزيد من التشديد النقدي لخفض التضخم.

وانخفض الدولار الأسترالي 0.3% إلى 0.6654 دولار بعد قرار بنك الاحتياطي الأسترالي، مبددا مكاسب سجلها في مستهل التعاملات.

وظل المستثمرون في أسواق العملات في حالة ترقب للتدخل المحتمل من جانب السلطات اليابانية لوقف خسائر الين.
              
وسجل الين 144.64 للدولار في أحدث التعاملات الآسيوية، لكنه ظل قريبا من أدنى مستوى في ثمانية أشهر الذي وصل إليه الأسبوع الماضي عند 145.07 للدولار، والذي دفع وزير المالية شونيشي سوزوكي إلى التحذير من بيع الين المفرط.


تصريحات من مسؤولين يابانيين

              
وقال ماساتو كاندا، نائب وزير المالية الياباني للشؤون الدولية، إن المسؤولين يتواصلون بشكل وثيق مع وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين ومسؤولين أجانب آخرين كل يوم تقريباً بشأن العملات والأسواق المالية الأوسع.
              

مؤشر الدولار وأداء اليورو


وصعد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من العملات الرئيسية، 0.097% إلى 103.05 بعد أن أظهرت بيانات خلال الليل تراجع قطاع الصناعة الأمريكي بشكل أكبر في يونيو حزيران، ليسجل مستويات شهدتها البلاد لآخر مرة في أعقاب الموجة الأولى لجائحة كوفيد-19.
              
وتراجع اليورو 0.13% إلى 1.0897 دولار، كما انخفض الجنيه الإسترليني 0.05% خلال اليوم ليصل في أحدث التعاملات إلى 1.2685 دولار.

تابعونا على منصات التواصل الاجتماعي

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة