الفدرالي الأميركي يبقي على الفائدة عند أعلى مستوى في 22 عاماً

نشر
آخر تحديث

أعلن بنك الاحتياطي الفدرالي اليوم الأربعاء تثبيت معدل الفائدة دون تغيير عند ‏النطاق بين 5.25% و5.50%، وهو الأعلى في 22 عاماً.‏


وفي بيان الفدرالي، لم يتم الإشارة إلى قرب إنهاء دورة التشديد النقدي الحالية التي ‏بدأها للسيطرة على الضغوط التضخمية.‏


كان الفدرالي قد رفع معدل الفائدة لـ11 مرة في عام ونصف العام ليدفع بالفائدة إلى ‏أعلى نطاق في أكثر من 22 عاماً.‏

 

وألمح الفدرالي إلى أنه لا يزال يتوقع رفع الفائدة لمرة إضافية قبل نهاية العام ‏الجاري فضلاً عن تخفيضات محتملة للفائدة في العام المقبل.‏


وعلى الرغم من عدم توقع أي رفع للفائدة، إلا أن عدم اليقين والتكهنات بشأن الرفع ‏الإضافي سوف تظل سارية من هذه اللحظة فصاعداً.‏


وكشفت توقعات الفدرالي إلى إمكانية رفع الفائدة لمرة واحدة إضافية هذا العام، ثم ‏خفضها بواقع مرتين في عام 2024، وهذا ما يعني أن الفائدة سوف تصل إلى ‏‏5.1% في العام المقبل.‏


بالنسبة للفائدة في عام 2025، فإن التكهنات تشير إلى أنها ستصل إلى 3.9% ‏مقارنة بنحو 3.4% في التقديرات السابقة.‏


وعلى المدى الطويل، أشار مسؤولو الفدرالي مجددا إلى أن الفائدة سوف تقدر ‏بنسبة 2.9% في عام 2026، وهو ما يزيد عن النسبة المحايدة (2.5%) التي ‏يراها الفدرالي لن تقدم تحفيزا ولا تشديدا للنمو الاقتصادي.‏

 

ويتوقع الفدرالي نمو الناتج المحلي الإجمالي الأميركي بنسبة 2.1% في العام ‏الجاري، وهو ما يزيد عن ضعف تقديراته في يونيو حزيران، وفي عام 2024، ‏رفع الفدرالي تقديراته للنمو إلى 1.5% من 1% سابقاً.‏


أما فيما يتعلق بمعدل التضخم – الذي يقاس بواسطة مؤشر الإنفاق الاستهلاكي ‏الشخصي – فإن الفدرالي يتوقع انخفاضه إلى 3.7% مقارنة بنسبة 35% توقعها ‏في يونيو حزيران.‏


ويتوقع الفدرالي أيضاً تسجيل معدل البطالة 3.8% مقارنة بنسبة 4.1% في ‏السابق.‏


هذا، ويواصل، الفدرالي تقليل حجم ميزانيته (حيازته من السندات)، حيث تم ‏تقليصها بنحو 815 مليار دولار منذ يونيو حزيران.‏

الأكثر تداولاً

    أخبار ذات صلة

    الأكثر قراءة

    الأكثر تداولاً

      الأكثر قراءة