أندريا بوتشيللي وبحيرة البجعة يفتتحا دار الأوبرا الكويتية... حلم يتحقق

طباعة
تاريخ 31 أكتوبر/تشرين الأول 2016 - تاريخ لن ينساه الكويتيون ففيه تحقق حلم افتتاح دار الأوبرا الكويتية. أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح شهد بنفسه افتتاح مركز جابر الأحمد الثقافي الذي يحتضن ٣ مسارح  ومركز موسيقى وقاعة مؤتمرات وسينما وقاعة محاضرات ومكتبة. المركز الذي كلّف ٧٧٥ مليون دولار ويقع على مساحة ٢١٤ الف متر على شارع الخليج العربي - يمثل لكثير من الكويتيين اكثر من مجرد مبنى- فهو يمثل عودة الى دور الكويت التاريخي كمركز ثقافي في المنطقة. وقد عبر الكويتيون عبر شبكات التواصل الاجتماعي عن فرحتهم بافتتاح دار الأوبرا وصرح البعض انه لا يصدق انه قد أتى آليوم الذي يشاهد فيه أندريا بوتشيللي وعرض باليه بحيرة البجعة في الكويت. كما شارك  ايضا فنانون  كويتيون على رأسهم حسين عبد الرضا وسعد الفرج ونوال وَعَبَد الله الرويشد ونبيل شعيل في احياء حفل الافتتاح الذي حضره نخبة من المجتمع الكويتي والضيوف الخليجيون والأجانب. الجدير بالذكر ان هناك تيار "متحفظ"في الكويت لطالما عارض عقد الحفلات الغنائية واستضافة الفنانين خلال السنوات الاخيرة وقد عبر  هذا التيار ايضا عن عدم رضاه عن افتتاح دار الأوبرا خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الحالية.