الصحة المصرية: إجراءات قانونية ضد منظمي "بطولة العالم للشيشة"

طباعة
أعلن عادل عدوى، وزير الصحة المصري، الخميس، أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد القائمين على مسابقة "بطولة العالم للشيشة" (النارجيلة)؛ معتبرا أنها "تعد خرقا واضحا لاتفاقية منظمة الصحة العالمية". كان من المنتظر انطلاق المسابقة، مساء الخميس ، إلا أنها تأجلت للغد، وأرجع القائمين عليها التأجيل لأسباب تقنية، بحسب ما افادت وكالة انباء الأناضول. ومن المقرر أن يشارك في المسابقة التي تستضيفها شركة بريطانية وتنظمها شركة روسية متخصصة في تجهيزات المطاعم والشيشة، 20 شخصًا من أنحاء العالم في قاعة المؤتمرات شرقي العاصمة لمدة يومين. ولم يوضح بيان وزارة الصحة الذي صدر، مساء الخميس طبيعة الإجراءات القانونية التي أتخذها الوزير ضد القائمين على المسابقة، غير أن البيان اعتبر تنظيمها "خرقا واضحا وفجا لما تعاهدت عليه مصر بتطبيق منع وحظر كامل وشامل على الإعلان، والترويج والرعاية لمنتجات التبغ الذى يتسبب فى وفاة 170 ألف مصري سنويا". وطالب البيان "بمحاسبة المسئولين عن هذه المهزلة التى تضر بسمعة مصر وإلتزامها بتعهداتها الدولية"، بحسب تعبير البيان. ونقل البيان عن الدكتور عصام المغازي، رئيس "جمعية مكافحة التدخين والدرن وأمراض الصدر" بالقاهرة، قوله إن "استهلاك التبغ، يأتي على الصعيد العالمي حالياً، في مقدمة أسباب الوفاة التي يمكن تجنبها حيث يسفر، كل عام، عن وفاة ما يزيد على 6 ملايين نسمة في مراحل مبكّرة من حياتهم، منهم أكثر من 5 ملايين ممّن يتعاطون التبغ أو سبق لهم تعاطيه وأكثر من600 ألف من غير المدخنين الذي يتعرّضون لدخانه غير المباشر". وأشار المغازي، إلى أن إجراءات اتفاقية منظمة الصحة العالمية الإيطارية الرئيسية تشمل: حماية الأطفال والشباب من التبغ، لاسيما من خلال منعهم من البدء بتعاطيه، مساعدة متعاطي التبغ على الإقلاع عنه، حماية الأشخاص الذين لا يدخنون من التعرض لدخان التبغ غير المباشر. كما تشمل الاتفاقية: تحذير الناس من أخطار التبغ، تنظيم منتجات التبغ، وحظر الإعلان عن التبغ والترويج له ورعايته. ودخلت الاتفاقية حيز التنفيذ في فبراير/ شباط 2005 وأصبحت تلك الاتفاقية، اعتباراً من ذلك التاريخ، ملزمة بالنسبة للأطراف الموقعة ومن بينها مصر، ممّا يعني أنّ تلك الأطراف باتت مجبرة على تنفيذ تدابير مكافحة التبغ وفق الأحكام المبيّنة في الاتفاقية. والشركة المنظمة "للمونديال الأول لتدخين الشيشة"، هي شركة روسية (هوكا باتل) بحسب تصريح خالد مسعود، عضو منتدب بشركة إنجليزية (مستضيفة لفعاليات المسابقة فقط) للأناضول. وأوضح مسعود أن "المسابقة ستكون مناسبة لعرض منافسة بين عالمين مختلفين؛ المشرق العربي بتقاليده في تحضير الشيشة وغرب أوروبا بابتكارها واستخدامها للشيشة الزجاجية عالية التقنية". وأوضح أن استضافة هذه المسابقة يأتي ضمن فعاليات ومسابقات أخرى تستضيفها شركته منها مسابقة لصنع أفضل قهوة، بالإضافة إلى محاضرات لمساعدة الشباب في تنفيذ مشروعاتهم فيما يتعلق بتأسيس المطاعم والمقاهي بشكل محترف.