أردوغان يحول كل مدخراته الدولارية لدعم العملة المحلية

طباعة
أعلن المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أن الاخير حول كل ما يملك من عملات اجنبية الى الليرة التركية لدعم العملة الوطنية المتراجعة. وكان اردوغان حض الجمعة الماضي مواطنيه "بدافع الغيرة الوطنية"، على تحويل ما لديهم من عملات اجنبية في محاولة لوقف التراجع الحاد لليرة التركية التي فقدت اكثر من 10% من قيمتها في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي. وقال ابراهيم كالين المتحدث باسم اردوغان "ان رئيس جمهوريتنا حول جميع موجوداته من العملات الاجنبية الى الليرة التركية في اليوم نفسه الذي وجه فيه النداء" الجمعة الماضي. وجاءت تصريحات المتحدث ردا على تصريحات زعيم المعارضة كمال كيليتشدار اوغلو الذي كان اكد هذا الاسبوع ان اردوغان يملك 200 الف دولار في حساب مصرفي. واثار نداء اردوغان حماسة وطنية واقبل آلاف الاتراك على محلات الصرافة فيما اعلن تجار تقديم ارغفة خبز او لحوم مجانا لمن يحولون عملاتهم الاجنبية الى الليرة. لكن خبراء الاقتصاد يرون ان هذه المبادرات لن تكون كافية لتعافي الليرة التركية التي تعاني من القلق ازاء غموض الوضع السياسي المتوتر وآفاق النمو المتراجعة. واعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم سلسلة اجراءات تهدف لدعم الليرة منها عدم توقيع العقود الحكومية بالعملات الاجنبية الا في حال "الضرورة القصوى".