"باركليز" يطبق نظام "البصمة الصوتية" ككلمة سر لحسابات العملاء

طباعة
وضع بنك "باركليز" نهاية للأسئلة الأمنية التي تطرحها البنوك عادة على عملائها، من خلال الاستعانة بتقنية التعرف إلى صوت العميل للدخول إلى حسابه المصرفي. وبحسب صحيفة الديلي ميل البريطانية، فإن التقنية الصوتية الجديدةوالتي يقدمها البنك في قسم إدارة الثروات، من شأنها أن توفر الوقت على البنك والعميل، خاصة أنها لا تستغرق سوى 10 ثوانٍ. هذا ومن المتوقع أن يحصل 12 مليون عميل في الخدمات المصرفية للأفراد على خدمة التقنية الصوتية بحلول 2015، فيما ستقدم لقطاع الأعمال مع نهاية العام الحالي 2014. وتعمل برمجية "فولبروف" الجديدة عبر أخذ تسجيل من صوت العميل عند التوقيع حيث أن على العميل لقراءة 16 رمزاً موجوداً على بطاقته المصرفية، ليتم تخزينها في قاعدة بيانات آمنة، وعندما يعاود العميل الاتصال مجدداً بالبنك، يتم مقارنة أنماط الخطاب بتلك المسجلة لدى البنك أول مرة. وإذا ما تطابقت عينة الصوت في الاتصال الثاني للعميل مع البنك مع العينة الأصلية لصوت العميل، يحصل موظفو مركز الاتصال على إخطار يؤكد أنه تم التحقق من هوية المتصل.