أرباح مجموعة "زين" تنمو 2% في 2017

طباعة

كشفت مجموعة "زين" عن ارتفاع أرباحها الصافية السنوية إلى نحو 160 مليون دينار (حوالي 527 مليون دولار) بنسبة نمو بلغت 2%، وذلك عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر من العام 2017، وبلغت ربحية السهم 39 فلس.

وأوصى مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية مجزية بقيمة 35 فلس للسهم الواحد، وذلك عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2017 (هذه التوصية خاضعة لموافقات الجمعية العمومية والجهات الرسمية)، موضحة أن هذه التوزيعات النقدية تأتي في ظل التحديات والظروف الصعبة التي تشهدها أسواق الاتصالات في المنطقة، وبعد بيع أسهم الخزينة البالغة حوالي 426 مليون سهما، وعند مقارنتها بالتوزيعات النقدية العام الماضي قبل بيع أسهم الخزينة، فإن التوصية بهذه التوزيعات النقدية تزيد بنسبة 11% حيث تبلغ 151.4 مليون دينار، مقارنة بـ 136.5 مليون دينار عن العام 2016.

وذكرت زين في بيان صحافي أن الإيرادات السنوية المجمعة بلغت 1.03 مليار دينار (حوالي 3.4 مليار دولار)، مقارنة مع إجمالي إيرادات 1.09مليار دينار (حوالي 3.6 مليار دولار) عن العام 2016.

وأوضحت المجموعة التي تملك وتدير 8 شبكات اتصالات متطورة في أسواق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أن أرباحها قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات الـ EBITDA بلغت 414 مليون دينار (1.4مليار دولار)، وذلك مقارنة مع 512 مليون دينار (1.7 مليار دولار) عن العام 2016، بينما بلغ هامش ربحية الـ EBITDA عن هذه الفترة نحو 40.2%.

وأعلنت أن عملياتها التشغيلية أنهت العام 2017 بقاعدة عملاء بلغت 46.6 مليون عميل، مقارنة بقاعدة عملاء بلغت 47 مليون عميل عن العام 2016، بينما دفعت استثماراتها في ترقية وتطوير شبكاتها قطاع خدمات البيانات إلى تحقيق نسب نمو ايجابية، حيث سجلت إيرادات البيانات (باستثناء خدمات الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة) نموا بمقدار 3٪، وذلك مقارنة مع العام 2016، وهو ما مثل 25٪ من إجمالي الإيرادات المجمعة.

وجاءت المؤشرات المالية للمجموعة عن فترة الربع الرابع بنسب نمو قوية خصوصا على صعيد الأرباح الصافية، مقارنة بالفترة المشابهة من العام 2016، حيث ارتفعت الأرباح الصافية عن فترة الربع الرابع بنسبة  16% لتصل إلى نحو 37 مليون دينار (124 مليون دولار)، وذلك مقارنة مع 32 مليون دينار (106 مليون دولار) عن العام 2016، بينما ارتفعت الإيرادات المجمعة إلى نحو 262 مليون دينار (868 مليون دولار)، وذلك مقارنة مع 261 مليون دينار (860 مليون دولار) عن العام 2016، فيما بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات (EBITDA) 98 مليون دينار (326 مليون دولار)، وهو ما أدى إلى هامش EBITDA بلغت نسبته 37.5٪.

وقال رئيس مجلس الإدارة في مجموعة زين مهند الخرافي "واصلت مجموعة زين خططها الاستراتيجية، وتوسيع قطاعات أعمالها خلال العام 2017، ونجحت في تبني سلسلة مبادرات وخدمات مبتكرة لتحسين كفاءة عملياتها التشغيلية لمواجهة التطورات التي يشهدها قطاع الاتصالات".

وأوضح قائلا " كشفت النتائج المالية المجمعة عن استمرار التحديات التشغيلية لعمليات المجموعة، وأبرزها التحديات الأمنية والاجتماعية في بعض أسواقها الرئيسية، ومع ذلك حافظت المجموعة نسبيا على حجم الإيرادات، كما نجحت في رفع أرباحها الصافية، والتي سجلت نسب نمو إيجابية في ظل هذه الظروف الصعبة ".

وفي تعليقه على هذه النتائج قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة زين بدر ناصر الخرافي "حققت عمليات المجموعة أداءا تشغيليا قويا عن العام 2017، إلا أن التحديات المرتبطة بالأوضاع الأمنية والاقتصادية في مناطق واسعة من أسواق المجموعة، بالإضافة إلى استمرار تأثير تقلب أسعار صرف العملات أثر على المؤشرات المالية الرئيسية عن هذه الفترة".

وأوضح أن تأثير تقلب أسعار الصرف وإعادة تقييم العملات (وخصوصا انخفاض سعر صرف العملة السودانية بشكل كبير مقابل الدولار الأمريكي) كلف المجموعة من ناحية الإيرادات 494 مليون دولار عن العام 2017، كما كلف المجموعة 213 مليون دولار عن حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاكات (EBITDA)، و84 مليون دولار على مستوى الأرباح الصافية.

وتابع بدر الخرافي قائلا " إذا ما حيدنا تأثير تقلب سعر صرف العملات فإن إيرادات المجموعة سترتفع 8% خلال العام 2017، كما أن الأرباح الصافية سترتفع 16%".

الكويت

عززت شركة زين الكويت من ريادتها للسوق الكويتية في العام 2017، حيث ما زالت تحتفظ الشركة بالحصة السوقية الأكبر بقاعدة عملاء تبلغ 2.7 مليون عميل، وقد تأثرت المؤشرات المالية للشركة بالمنافسة الشديدة التي يشهدها قطاع الاتصالات، وحالة التشبع التي وصلت إليها، حيث بلغت إيرادات الشركة السنوية 331 مليون دينار كويتي (1.1 مليار دولار)، وبلغ حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA) 127 مليون دينار كويتي (418 مليون دولار)، وحققت الشركة أرباحا صافية بقيمة 80 مليون دينار كويتي (265 مليون دولار).

 كما أبرمت الشركة اتفاقية لبيع وإعادة تأجير أبراجها مع شركة آي اتش اس القابضة، وهي الاتفاقية التي ستفتح مجالات جديدة أمام عملياتها، حيث ستمنحها مرونة أكبر في التوسع في الاستثمارات ذات العائد الأعلى مستقبلا.

العراق

على الرغم من التحديات التشغيلية، والظروف الاجتماعية والاقتصادية الصعبة التي تواجهها عمليات شركة زين العراق، إلا أنها حققت أداءً استثنائيا عن العام 2017، حيث بلغت إيرادات الشركة 1.1 مليار دولار أمريكي، بنسبة نمو بلغت 2٪ عن العام 2016، بينما بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA) 382 مليون دولار، بينما بلغ هامش الـ EBITDA 35٪، وحققت الشركة أرباحا صافية بلغت قيمتها 29 مليون دولار، بنسبة ارتفاع بلغت 657٪ مقارنة بالعام 2016.

السودان

بالرغم من الانخفاض الحاد لسعر صرف العملية محلية ( الجنية السوداني ) مقابل سعر صرف الدولار الامريكي، خلال العام 2017، إلا أن عمليات شركة السودان قدمت أداءً استثنائيا، حيث حققت كافة مؤشراتها المالية الرئيسية نسب نمو قوية عن هذه الفترة.

فقد رفعت الشركة من حجم إيراداتها بنسبة 36٪ لتصل إلى نحو 7.1 مليار جنيه سوداني ( 419 مليون دولار)، كما رفعت الشركة من حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA) بنسبة 37% لتصل إلى نحو 2.8 مليار جنية سوداني ( 166 مليون دولار )، بينما رفعت أرباحها الصافية 173% لتصل إلى نحو 1.1 مليار جنية سوداني ( 65 مليون دولار).

ودفعت الاستثمارات والمشاريع التطويرية التي أجرتها الشركة على شبكتها إيرادات خدمات البيانات لتحقق قفزات كبيرة خلال العام 2017، حيث رفعت الشركة إيراداتها من خدمات البيانات بنسبة 58%، لتشكل 16% من إجمالي إيرادات الشركة.

السعودية

حققت شركة زين السعودية نتائج مالية قياسية عن العام 2017، بتحقيقها صافي ربحية للمرة الأولى في تاريخها بقيمة 12 مليون ريال سعودي (3 مليون دولار)، وهو ما مثل منعطفا مهما في نتائجها المالية منذ بدء نشاطها التجاري في شهر أغسطس من العام 2008.

وجاءت هذه النتائج المالية الايجابية بفضل نجاح الشركة في تحقيق معدلات نمو قوية في خدمات البيانات، والاستثمار في التقنيات الجديدة، والتركيز في اكتساب وبناء قاعدة العملاء، والإدارة الفاعلة للتكاليف التشغيلية، بالإضافة إلى أثر تمديد رخصتها 15 سنة إضافية.

وحققت الشركة إيرادات بقيمة 7.5 مليار ريال سعودي (2 مليار دولار امريكي) عن العام 2017، وذلك بالرغم من الانخفاض في الإيرادات من المكالمات الدولية التي بلغت 693 مليون ريال سعودي نتيجة لاستخدام الاتصال عبر تطبيقات الإنترنت (VOIP)، بينما بلغ حجم الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA) 2.5 مليار ريال سعودي (671 مليون دولار امريكي).

الأردن

واصلت شركة زين الأردن ريادتها للسوق الأردنية في العام 2017، التي تعتبر واحدة من أكثر الأسواق تنافسية في منطقة الشرق الأوسط، ولكن تأثرت الشركة خلال هذه الفترة بالمنافسة السعرية الشديدة، وهو ما انعكس على قاعدة عملائها التي شهدت انخفاضا طفيفا لتصل إلى نحو 3.9 مليون عميل.

وجاءت المؤشرات المالية لتعكس حجم هذه التحديات، حيث بلغت الأرباح الصافية 90 مليون دولار، بينما بلغت الإيرادات 497 مليون دولار، بينما بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات (EBITDA)  226 مليون دولار.

وتواصل الشركة حصد ثمار استثماراتها في شبكتها وخصوصا شبكة الجيل الرابع، بتحقيق نسب نمو قوية في إيرادات خدمات الييانات ( باستثناء الرسائل القصيرة وخدمات القيمة المضافة ) حيث بلغت نسبة ارتفاعها 12%، لتشكل 37% من إجمالي إيرادات الشركة.

البحرين

سجلت شركة زين البحرين أرباحا صافية سنوية بقيمة 11.4 مليون دولار أمريكي بنسبة نمو بلغت 1.2%، مقارنةً بأرباح بلغت 11.3 مليون دولار أمريكي عن العام 2016، وبلغت الإيرادات 198 مليون دولار أمريكي، وذلك مقارنةً بـإيرادات بلغت 175 مليون دولار أمريكي عن العام 2016، بينما بلغت قيمة الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاكات 58 مليون دولار أمريكي، مقارنةً بمبلغ 66 مليون دولار أمريكي عن العام 2016.

وجاءت النتائج المالية للشركة مدفوعة بفضل ارتفاع الإيرادات السنوية للبيانات بنسبة 23%، وهو ما مثل 44% من حجم إجمالي إيرادات الشركة، فضلًا عن جهود الشركة الدؤوبة من أجل تحسين الكفاءة التشغيلية وتعزيز الفاعلية، وطرحها سلسلة من المنتجات والخدمات الرقمية المبتكرة.