ألبا البحرينية بصدد استكمال تمويل لجعلها أكبر مصهر للألومنيوم في العالم

طباعة

قال مسؤول بشركة ألمنيوم البحرين (ألبا) لرويترز، التي تملك واحدا من أكبر مصانع صهر الألومنيوم في العالم، إنها ستجمع بنهاية الربع الأول من العام الجاري المبلغ اللازم لتمويل مشروع توسعة الخط السادس.

وتقول الشركة إن الخط السادس سيجعلها أكبر مجمع لصهر الألومنيوم في العالم حيث سترتفع طاقة الإنتاج بواقع 540 ألف طن متري ليصل الإجمالي إلى 1.5 مليون طن سنويا.

ويتضمن المشروع إنفاقا رأسماليا بنحو 3 مليارات دولار وسيمول جزء حجمه 1.5 مليار دولار من خلال قرض مجمع أتمت الشركة جمعه في 2016 وسيمول داخليا بمبلغ 400 مليون دولار في حين جرى تدبير 700 مليون دولار العام الماضي بقروض مضمونة من جانب وكالات ائتمان تصدير.

وقال نائب الرئيس التنفيذي لألبا علي البقالي إن هذا يعني أن المبلغ المتبقي حوالي 400 مليون دولار وستضمنه أيضا وكالات ائتمان تصدير وسيستكمل بنهاية مارس آذار.

وقال البقالي إن من بين البنوك التجارية الرئيسية المشاركة في تمويل وكالات ائتمان التصدير بي.ان.بي باريبا وسيتي جروب وكومرتس بنك وكريدي أجريكول وستاندرد تشارترد.

وتأتي وكالات الائتمان التصدير المشاركة في المرحلة الثانية من هذا التمويل من ألمانيا وكندا واليابان.

وتابع البقالي أن الخط السادس في سبيله لبدء الإنتاج في بداية 2019 وستحتاج ألبا ستة أشهر بعد ذلك لزيادة الإنتاج إلى الطاقة القصوى.

وتملك حكومة البحرين حصة أغلبية في ألبا من خلال صندوق الثروة السيادي ممتلكات.

وبدأت الشركة العام الجاري المرحلة الثالثة من برنامج لخفض التكاليف من المتوقع أن يوفر للشركة نحو 60 مليون دولار في 2018.

وقال البقالي "من أجل المنافسة في السوق، وبما أننا لا نتحكم في الأسعار، فينبغي أن نركز على برنامج خفض التكاليف. ما نستطيع السيطرة عليه هو تكاليفنا كي نزيد الكفاءة ونزيد الإنتاج."