مسؤولون أمريكيون في جولة لخفض الاستثمارات والتجارة مع إيران

طباعة

قالت مصادر لرويترز إن مسؤولين أمريكيين يقومون بجولة حول العالم للضغط على دول للحد من التجارة مع إيران بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي بين إيران والقوى العالمية في خطوة من شأنها تقويض جهود أوروبية لإنقاذ الاتفاق.

وكان مسؤولون من وزارتي الخارجية والخزانة الأمريكيتين قد سافروا إلى اليابان، ويزور دبلوماسيون أمريكيون هذا الأسبوع دولاً في شرق أوروبا، في حين تواجه بريطانيا وفرنسا وألمانيا صعوبات في إنقاذ الاتفاق الموقع في 2015، وإقناع إيران بإمكانية استمرار العمل معها.