الفائض التجاري الصيني مع أمريكا الأعلى على الإطلاق في يونيو

طباعة

أظهرت بيانات الجمارك الصينية أن الفائض التجاري الصيني مع الولايات المتحدة ارتفع في يونيو/حزيران إلى 28.97 مليار دولار من 24.58 مليار في الشهر السابق.

ووفقا لحسابات رويترز التي استندت إلى بيانات رسمية تعود إلى عام 2008، فإن الفائض هو الأعلى على الإطلاق مع الولايات المتحدة في شهر واحد.

وأظهرت البيانات أن الفائض التجاري الصيني مع الولايات المتحدة خلال الفترة من يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران بلغ 133.76 مليار دولار.


وقال المتحدث باسم الجمارك الصينية هوانغ سونغبينغ للصحفيين خلال إفادة صحفية عادية في بكين إن صادرات الصين للولايات المتحدة ووارداتها منها ارتفعت في النصف الأول من 2018 مقارنة مع الفترة ذاتها قبل عام.

وواصل الميزان التجاري بين البلدين، اللذين يخوضان نزاعا تجاريا، تحركه لصالح الصين.

وجاءت هذه البيانات بعد أن صعدت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نزاعها التجاري مع الصين وهددت بفرض رسوم جمركية بنسبة 10% على قائمة واردات صينية جديدة بقيمة 200 مليار دولار، مما أدى لتراجع أسواق الأسهم ودفع بكين للتحذير من أنها ستضطر للرد.

وردا على سؤال حول كيفية رد الجمارك الصينية على أحدث قرار أمريكي قال هوانغ إن الصين ستُقّيم المنتجات ذات الصلة وفقا للوائح الجمركية الحالية و"لن تكون هناك أي ممارسات تنظيمية خاصة أخرى" على السلع المستوردة من الولايات المتحدة.

ويخشى المستثمرون من أن يُلحق تصاعد النزاع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم ضررا بالنمو العالمي ويؤثر سلبا على المعنويات.