مؤشر بنك الإمارات دبي الوطني لمراقبة حركة الاقتصاد بدبي: تحسن ظروف العمل بوتيرة ثابتة خلال شهر أغسطس

طباعة

أشارت بيانات الدراسة لبنك الإمارات دبي الوطني إلى معدل نمو مماثل على مستوى القطاع الخاص غير المنتج للنفط في دبي في شهر أغسطس مقارنة بشهر يوليو. وشهد كل من قطاعي السفر والسياحة والإنشاءات نمواً أقل في الدراسة الأخيرة، وكان مؤشر الجملة والتجزئة أعلى بشكل طفيف.
في الوقت ذاته ازداد إجمالي تدفقات الأعمال الجديدة بأبطأ وتيرة منذ شهر إبريل.

وسجل مؤشر بنك الإمارات دبي الوطني لمراقبة حركة الاقتصاد بدبي 55.2 نقطة في شهر أغسطس، مرتفعًا بذلك عن 54.9 نقطة سجلها في شهر يوليو. وظلت القراءة أعلى بكثير من المستوى المحايد "50.0 نقطة"، مشيرًا إلى تحسن الأوضاع التجارية.

أما على مستوى القطاعات، فقد سجل قطاع الجملة والتجزئة أقوى أداء ووصل إلى 56.5 نقطة في شهر أغسطس، يليه قطاع الإنشاءات 55.3 نقطة، ثم قطاع السفر والسياحة 52.9 نقطة.

وتشمل الدراسة اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط في دبي، مع بيانات قطاعية إضافية منشورة بخصوص قطاعات السياحة والسفر، والجملة والتجزئة، والإنشاءات.