تطبيق "الدفع عبر الهواتف الذكية" من "حكومة دبي الذكية" يحقق ارتفاعاً بنسبة 265% في المبالغ المحصلة العام 2013

طباعة
يشهد تطبيق "الدفع عبر الهواتف الذكية "mPay الذي أطلقته دائرة "حكومة دبي الذكية"؛ في إطار تطبيق مبادرة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بالتحول إلى الحكومة الذكية بهدف توفير الراحة التامة ومزيد من السعادة للمتعاملين، إقبالاً كبيراً خصوصاً بعد إطلاقها النسخة المحدّثة منه بتعديلات نوعية شملت التصميم وطريقة الاستعمال وتوسيع دائرة المستفيدين، أفراداً ومؤسساتٍ، بإضافة خدمات متنوعة إليه. ويتعلق هذا التطبيق بإتمام عمليات الاستفسار ودفع رسوم خدمات لـ 4 جهات حكومية وشبه حكومية هي: شرطة دبي، هيئة كهرباء ومياه دبي،هيئة الطرق والمواصلات و"اتصالات"، ودفعها مباشرة عبر تطبيق الهواتف الذكية، وكذلك خدمة التبرع لكل من "دبي العطاء" و"مؤسسة الجليلة". وقد ارتفعت معدلات الإقبال على تحميل التطبيق من قبل المتعاملين، أفراداً ومؤسساتٍ، من مستخدمي الأجهزة الذكية (آي فون وأندرويد)، بشكل كبير تجلى في ارتفاع عدد المتعاملين المسجلين فيه من 5720 بنهاية العام 2012 إلى 13606 بنهاية العام 2013 بنسبة زيادة بلغت 138%، وبارتفاع في عدد المعاملات المنفذة من خلاله من 38886 إلى 95867 معاملة في الفترة نفسها بنسبة زيادة بلغت 147%، لتقفز قيمة المبالغ المحصلة من خلال خدمة الدفع عبر الهاتف المتحرك من نحو 8.7 مليون درهم بنهاية العام 2012، إلى نحو 31.8 مليون بنهاية 2013 بنسبة زيادة بلغت 265%. وقال أحمد بن حميدان، مدير عام دائرة حكومة دبي الذكية، تعليقاً على هذه النتائج: "يحظى هذا التطبيق بأهمية كبيرة باعتباره قناة فعّالة لتمكين المتعاملين من مواطنين ومقيمين وقطاع أعمال وزوار من الوصول إلى الخدمات الحكومية باستخدام الهواتف الذكية التي باتت تصاحب المستخدم في كل مكان وعلى مدار الساعة. وقد حرصت الدائرة عند إطلاقها، ثم تطويرها هذا التطبيق، على تحقيق مفهوم "الحكومة الذكية المترابطة" من خلال التعاون والتنسيق مع هذا العدد من الجهات الحكومية الرئيسة لتوفير باقة منتقاة من الخدمات التي تهم المتعاملين وتجميعها في مكان واحد تلبية لاحتياجاتهم وتطلعاتهم وتطبيقاً لمبادرة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في تسهيل الوصول إلى كافة المعاملات الحكومية من مكان واحد وعبر جهاز محمول"، موضحاً سعادته أن "خدمة mPay قد حُدثت العام 2013 بتحسينات تستجيب لرغبات المتعاملين وتوقعاتهم من حيث السرعة وانسيابية توفير الخدمة واستعمالها". وأضاف قائلاً: "بمجرد تحميل التطبيق المجاني، والذي يمكن الوصول إليه تحت الاسم "mPay" من متجر أبل لمستخدمي أجهزة "آي فون" ومن متجر غوغل بلاي لمستخدمي أجهزة "أندرويد"، يصبح بوسع المتعاملين الاستفادة من باقة الخدمات المتميزة التي توفرها الجهات الحكومية المشاركة؛ متيحاً لهم، وبخطوة واحدة، تنفيذ 5 خدمات أساسية واسعة الانتشار، هي: تسديد المخالفات المرورية، ودفع فواتير الكهرباء والماء، وشحن رصيد "سالك"، وتعبئة رصيد في بطاقة "نول" وسداد فواتير الاشتراك في أيٍّ من 5 خدمات لاتصالات أو كلها تبعاً لرغبة المتعامل بسهولة وموثوقية أمان عالية وباتباع خطوات سهلة ومحدودة بهدف توفير مزيد من السهولة والراحة والسعادة للمستخدمين". ويتميز التطبيق بنسخته المطورة بتمكين المستخدم من إجراء التسجيل مباشرة في الخدمة فور الانتهاء من تحميل التطبيق بعد أن كان التسجيل في النسخة الأولى لا يتم إلا من خلال الموقع الإلكتروني للخدمة ويستلزم القيام بعدة خطوات، وموفراً في صفحته الرئيسة دليلاً يقدم شرحاً وافياً للمستخدم لكيفية التسجيل في الخدمة واستخدامها. من ناحية أخرى، يتيح التطبيق للمتعامل، فرداً أو مؤسسة، إتمام عمليات الاستفسار ودفع رسوم خدمات الجهات المشتركة فيه، إضافة إلى تقديم تبرعات لمصلحة "دبي العطاء" والراغبين بالتبرع لمشروعات "مؤسسة الجليلة" من خلال خاصية الدفع التلقائي بشكل دوري (يومي، أسبوعي، شهري، أو حسب الرغبة: بتحديد المتعامل تاريخاً معيناً للخصم من حسابه)، إضافة إلى التحكم في كلٍ من الحد الأدنى للرصيد المتوافر في الحساب والحد الأقصى للدفع وإعادة التعبئة. كما يمكن للمستخدمين الاستفادة من خاصية "الحسابات المتعددة" بجدولة عدة دفوعات بتواريخ مختارة حيث بالإمكان ضبط إعدادات الخدمة لدعم حسابات متعددة لخدمة حكومية واحدة؛ مثلاً: يمكن للمتعامل إعادة تعبئة رصيد "سالك" لسيارته، وكذلك إعادة تعبئة رصيد "سالك" آخر لسيارة أخرى يمتلكها، من حسابه في خدمة الدفع عبر الهاتف المتحرك.