"الكهرباء" المصرية توقع عقداً لتمويل محطة توليد كهرباء السويس بمشاركة "البنك الاسلامي للتنمية"

طباعة
وقعت وزارة الكهرباء والطاقة المصرية عقدي عمليتي المواسير الحرجة والبلوف ومراقبة تلوث البيئة لمشروع محطة توليد كهرباء السويس البخارية بقدرة 650 ميجاوات بقيمة للعقدين تبلغ 102 مليون جنيه مصري. وأوضح الوزير الدكتور محمد شاكر أن محطة توليد كهرباء السويس البخارية تعد أحد مشروعات الخطة ‏الخمسية الحالية 2012/2017 لتدعيم الشبكة الكهربائية القومية لمجابهة الزيادة المطردة ‏في الأحمال الكهربائية وتوفير الطاقة الكهربائية لكافة مجالات التنمية. وحسب تصريحات الوزير من المنتظر أن يتم تشغيل المحطة بكامل طاقتها في أبريل 2016، بكلفة استثمارية للمشروع قدرت بـ 7.4 مليارات جنيه مصري، يشارك فى تمويلها ‏كل من بنك التنمية الإفريقي، والبنك الإسلامي للتنمية والبنك الأهلي، بالإضافة إلى الموارد ‏الذاتية لشركة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء.‏ وأضاف أن المشروع يتكون من غلاية بخارية ذات ضغوط فوق حرجة وتستخدم الغاز الطبيعي ‏كوقود أساسي والمازوت كوقود احتياطي، وتربينة بخارية قدرة 650 ميجاوات والمكثفات ‏والمولدات وملحقاتها، مشيراً إلى أنه سيتم ربط المحطة بالشبكة الكهربائية القومية الموحدة جهد ‏‏500 كيلوفولت.‏ وأوضح د. شاكر أنه تنفيذ المشروع سيتم بنظام تعدد العمليات حيث يبلغ عددها 19 عملية ‏لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من الشركات المنفذة للمنافسة والوصول لأفضل شروط تعاقدية، ‏وبتوقيع هذين العقدين يكون قد تم الانتهاء من التعاقد على كافة عمليات المشروع. ‏