الذهب يستقر قرب أعلى مستوى في أسبوع وسط مخاوف من تباطؤ عالمي

طباعة

انحسر تداول الذهب في نطاق ضيق الاثنين، محوما تحت أعلى مستوى له في أكثر من أسبوع الذي سجله الأسبوع الماضي مع تنامي المخاوف بشأن تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي بسبب صعود الدولار وبيانات وظائف أمريكية ضعيفة.

وانخفض سعر الذهب في المعاملات الفورية نحو 0.1 بالمئة عند 1297.35 دولار للأونصة، بعد أن كان قد تخطى لفترة وجيزة حاجز 1300 دولار لأول مرة منذ الأول من مارس آذار في الجلسة السابقة.

وارتفع المعدن الأصفر واحدا بالمئة الجمعة، وهو أكبر مكسب يومي له منذ 19 فبراير شباط.

كما انخفضت العقود الآجلة للذهب في الولايات المتحدة 0.1 بالمئة عند 1297.50 دولار للأونصة.

وارتفع الدولار 0.1 بالمئة مقابل عملات رئيسية وجرى تداوله قرب أعلى مستوى له في ثلاثة أشهر تقريبا المسجل الأسبوع الماضي، مما يجعل الذهب أكثر كلفة بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

فيما أضاف الاقتصاد الأمريكي عشرين ألف وظيفة في فبراير شباط، وهو أضعف مستوى منذ سبتمبر أيلول 2017، مما ينذر بتباطؤ حاد في النشاط الاقتصادي في الربع الأول.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم 0.5 بالمئة عند 1522.45 دولار للأونصة ، بينما استقرت الفضة عند 15.31 دولار للأونصة .

واستقر البلاتين أيضا عند 814.68 دولار للأونصة بعد أن كان قد لامس أدنى مستوياته منذ 19 فبراير شباط عند 806.5 دولار في وقت سابق من اليوم.