أسهم أوروبا تتعافى بدعم محادثات اندماج بالقطاع المصرفي

طباعة

سجلت الأسهم الأوروبية أفضل أداء يومي لها في أربعة أسابيع، لتتعافى من خسائر استمرت ثلاث جلسات متتالية، مدعومة في الأساس بأنباء اندماج في القطاع المصرفي المتعثر طغت على أثر مخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 0.8%، ليسجل أفضل أداء يومي له منذ 15 فبراير/شباط.

وفقد المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني الزاخر بأسهم شركات التصدير الزخم تدريجيا، مع ارتفاع الجنيه الاسترليني بدعم حالة من التفاؤل بالتقدم المحرز على صعيد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قبل تصويت مهم في البرلمان غدا الثلاثاء.

وجاء سهم كومرتس بنك الألماني بين أكبر الرابحين على المؤشر ستوكس 600، ليرتفع 7.1 بالمئة بعد تقارير بشأن اندماج محتمل مع دويتشه بنك، الذي ارتفع سهمه أيضا خمسة بالمئة.

وقال مصدر مطلع يوم السبت إن مجلس إدارة دويتشه وافق على إجراء محادثات مع كومرتس بنك بشأن جدوى الاندماج.

وذكرت مجلة ألمانية يوم الجمعة أن الرئيسين التنفيذيين للبنكين أجريا محادثات مكثفة على مدى أيام.

وارتفع مؤشر قطاع البنوك بمنطقة اليورو 1.5 بالمئة.

وهبط سهم بوينغ سبعة بالمئة في نيويورك بعدما أوقفت بعض شركات الطيران تشغيل طائرة الركاب الجديدة للشركة 737 ماكس 8 بعد حادث تحطم طائرة من هذا الطراز تشغلها الخطوط الجوية الإثيوبية.

وأغلق سهم شركة إيرباص، المنافس الأوروبي لبوينغ، مرتفعا 1.3 بالمئة في حين نزل سهم سافران 1.7 بالمئة. وتستخدم الطائرة 737 ماكس 8 محركات يصنعها مشروع مشترك بين جنرال إلكتريك وسافران.