الصين تعتزم مقاضاة مسؤول كبير بتهم فساد

طباعة

قالت اللجنة المركزية لفحص الانضباط المعنية بمكافحة الفساد في الصين إنها ستقاضي نور بكري، بتهم الكسب غير المشروع والفساد عندما كان حاكما لمنطقة شينجيانغ.

جاء القرار بعدما بدأت السلطات تحقيقاً في سبتمبر أيلول بشأن بكري الذي كان حاكماً للمنطقة بين عامي 2008 و2014 مما جعله صاحب ثاني أعلى منصب في شينجيانغ بعد سكرتير لجنة الحزب الشيوعي.

وقالت اللجنة المركزية لفحص الانضباط في بيان إن بكري عرقل التحقيقات ولم يكن صادقاً خلالها.

وأضافت أن التحقيق توصل إلى أنه استغل منصبه للحصول على "ثروة ضخمة"، إما بشكل مباشر أو عن طريق أقارب، كما يعتقد أنه طلب توفير سيارات فارهة وسائقين من أجل أفراد أسرته، وتلقى رشاوى.