الليرة التركية ترتفع بعد إجراءات من البنك المركزي

طباعة

ارتفعت الليرة التركية مجددا في تعاملات متقلبة مع نجاح سلسلة تعديلات أجراها البنك المركزي في تعويض أغلب الخسائر الكبيرة التي تكبدتها الأسبوع الماضي، حتى مع انحسار توقعات خفض أسعار الفائدة في الشهور المقبلة.

وقفز مقياس للتقلبات الضمنية لليرة اليوم إلى أعلى قراءة أسبوعية له منذ سبتمبر/أيلول عندما كانت تركيا في خضم أزمة العملة العام الماضي، التي شهدت في أوجها فقدان الليرة 30% من قيمتها.

وأبقى البنك المركزي على وقف عطاءين اليوم لدعم الليرة في مواجهة موجة عاتية متنامية من فقدان الأتراك للثقة وإقبالهم على النقد الأجنبي.

وبلغت العملة التركية 5.5079 ليرة للدولار، مرتفعة عن مستوى إغلاق أمس الاثنين البالغ 5.5520 ليرة.

وكانت العملة ارتفعت في التعاملات المبكرة إلى 5.4650 بعد انخفاضها في البداية إلى 5.5949 ليرة للدولار.

ونزلت الليرة بشكل حاد يوم الجمعة واختتمت تعاملات الأسبوع الماضي عند 5.7625 مقابل الدولار، وهي أسوأ مستوى إغلاق منذ أكتوبر/تشرين الأول. وجاءت موجة البيع قبل ما يزيد بقليل عن أسبوع من الانتخابات المحلية في البلاد التي يخوض فيها الرئيس رجب طيب أردوغان حملة قوية لحزبه العدالة والتنمية.

وأربك رد فعل الحكومة مطلع الأسبوع المستثمرين على نحو قد يجلب مشاكل لاقتصاد يعاني ركودا ويعتمد على التمويل الأجنبي. وتضمن رد الحكومة تهديد المصرفيين والتحقيق في عملياتهم الخاصة بالعملة.