رئيس حزب المحافظين البريطاني: كل الخيارات مطروحة بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي

طباعة

قال رئيس حزب المحافظين البريطاني، الذي تنتمي إليه رئيسة الوزراء تيريزا ماي، إن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة بشأن كيفية إخراج البلاد من أزمة الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، لكن السعي لاتحاد جمركي مع التكتل سيكون صعباً.

وعندما سُئل عما إذا كانت ماي قد تحاول مجدداً إجراء تصويت في البرلمان على اتفاقها الخاص بالانسحاب، قال "علينا النظر إلى ما يمكننا فعله في الخطوة التالية وعلينا أن نفعل شيئا مختلفاً".

ورفض البرلمان الجمعة اتفاق ماي للمرة الثالثة مما ألقى بعملية الانسحاب من التكتل في أتون فوضى شاملة في نفس اليوم الذي كان موعداً للخروج.

وأضاف لويس "سيواصل البرلمان العملية يوم الاثنين ويتعين أن ننظر في جميع الخيارات".

ومع المأزق الذي وصل إليه البرلمان والحكومة فيما يتعلق باتفاق ماي، يظل من غير الواضح كيف ومتى ستتم عملية الخروج أو ما إذا كانت ستحدث من الأساس.

وسيحاول النواب يوم الاثنين الاتفاق على خطة بديلة للانسحاب من الاتحاد الأوروبي قد تتطلب دعم أغلبية من مختلف الأحزاب في البرلمان. وتتضمن الخيارات التي حظيت حتى الآن بأكبر تأييد وجود علاقات وثيقة مع الاتحاد الأوروبي وإجراء استفتاء ثان.

وقال لويس إن من الصعب السعي إلى تشكيل اتحاد جمركي لأنه خيار يتناقض مع تعهدات المحافظين قبل الانتخابات العامة في 2017 ولا يحترم نتيجة استفتاء عام 2016 على الخروج من الاتحاد الأوروبي.