هبوط صافي الاستثمار الأجنبي المباشر بمصر 26% في النصف الأول من السنة المالية 2018-2019

طباعة

ارتفعت حصيلة الصادرات السلعية في ميزان المدفوعات بمصر بنحو 2.2 مليار دولار وبزيادة نسبتها 18.4% لتسجل نحو 14.3 مليار دولار مقابل نحو 12.1 مليار دولار، مما حد من ارتفاع عجز الميزان التجاري.

وقال البنك المركزي المصري في بيانه بشأن أداء ميزان المدفوعـات خلال النصف الأول من السنة المالية 2018-2019 إن المدفوعات عن الواردات البترولية انخفضت بنسبة 2.1% لتسجل نحو 5.8 مليار دولار نتيجة انخفاض الكميات المستوردة من المنتجات البترولية والخام، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي وذلك للمرة الأولى منـذ أكثر مــن 4 أعوام.

كما حقق الميزان التجاري البترولي فائضاً بـ 150.8 مليون دولار مقابل عجز بلغ نحو 2.2 مليار دولار، وارتفع فائض ميزان الخدمات بمعدل 36.7% ليسجل نحو 7.3 مليار دولار مقابل نحو 5.3 مليار دولار.

هذا وارتفع أيضاً الفائض في ميزان السفر إلى نحو 5.4 مليار دولار مقابل نحو 3.8 مليار دولار، كما زادت متحصلات رسوم المرور في قناة السويس بمعدل 5.8% لتسجل حوالي 2.9 مليار دولار مقابل نحو 2.8 مليار دولار.

ومن جانب آخر حقق الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر إجمالي تدفقات للداخل بنحو 6.6 مليار دولار مقابل نحو 6.57 مليار دولار، كما سجل إجمالي التدفق للخارج نحو 3.8 مليار دولار مقابل نحو 2.8 مليار دولار.

وبذلك بلغ صافي الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر نحو 2.8 مليار دولار كتدفقات للداخل.

وبذلك يكون صافي الاستثمار الأجنبي المباشر قد هبط بنحو 26% في النصف الأول من السنة المالية 2018-2019، حيث سجل 3.8 مليار دولار في النصف الأول من 2017-2018 وفقاً لبيانات المركزي.