ترامب يقول إن تقاسم الأعباء في حلف الأطلسي يتحسن ويطالب بالمزيد

طباعة

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن تحسنا طرأ على تقاسم تكاليف الدفاع بين الدول أعضاء حلف شمال الأطلسي لكنه أضاف أنه يأمل في أن ينفق الأعضاء المزيد في المستقبل.

وقال خلال اجتماع في البيت الأبيض مع الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ "لقد عملنا معا لحمل بعض حلفائنا على أن يدفعوا نصيبهم العادل. هذا يسمى تقاسم الأعباء".

وكرر ترامب شكواه من أن الولايات المتحدة تدفع حصة غير متناسبة من تكاليف الدفاع عن حلف الأطلسي.

غير أنه أضاف أن "تقدما هائلا" تحقق وقال إن العلاقات بين الولايات المتحدة والحلف جيدة والعلاقة مع ستولتنبرج "رائعة".

وقال الرئيس الأمريكي إنه يود أن ينفق أعضاء الحلف أكثر من 2% من الناتج المحلي الإجمالي لديهم على الدفاع.

وطلب ترامب من زعماء الحلف العام الماضي زيادة الانفاق الدفاعي إلى 4% من الناتج المحلي الإجمالي.

وخص ترامب بالذكر ألمانيا قائلا "بكل صراحة ألمانيا لا تدفع نصيبها العادل... لا يدفعون ما ينبغي أن يدفعوه. يدفعون ما يقترب من واحد بالمئة".